اكتفت الشابَّة التي لم تكن تشعر بالجوع أبداً، سارة زلعط، بطلب صحن سلطة خضراء وكوب مياه على الغداء، والتسلّي على ثلاثة أرباع وجبة الشاورما التي طلبتها صديقتها هند وبضع رشفات من علبة بيبسيِّها.

وتقول سارة إنَّها لم تطلب وجبة لنفسها لأنها كانت تشعر بالشّبع “ولكنني أجبرت نفسي على التسلّي بوجبتها، لتشعر أنَّ تناول الشاورما أمرٌ طبيعيّ لا علاقة له بضعف إرادتها أمام الطعام، فلا تحزن لأنَّها ستصبح بقرة سمينة خلال أشهر”.

وتؤكِّد سارة أنَّ معدتها الصغيرة المنمنمة لا تحتمَّل طعاماً ثقيلاً كالشاورما “فهي تمتلئ فور تناولي بضعة قطعٍ صغيرة، حتَّى أنَّني لم أتمكَّن من تناول شيء منا لسلطة التي طلبتها لمجرّد تذوَّقي شاورما هند وبعض بروستد دينا”.

وأشارت سارة إلى أنَّ قضاءها على معظم الوجبة سببه بخل هند وطلبها وجبة عادية بدل الدبل “فهي لا تريد مشاركة أحدٍ بوجبتها الكبيرة مع البطاطا المقلية والمثوَّمة والمخللات. على عكسي تماماً، فأنا أطلب من الجميع التفضّل بمشاركتي سلطتي الخضراء الصحية المليئة بالخسِّ والخيار والمكونات المفيدة”.

مقالات ذات صلة