قرر الأمريكان صباح اليوم إرسال شوكولاتة هدية لإسرائيل بالـ ٦٥ مليون دولار التي اقتطعوها من مساعداتهم لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، عربون محبَّةٍ وشكر للاحترام الذي تظهره لهم في المحافل الدولية.

وقال النَّاطق باسم الأمريكان إنَّ الإسرائيليين يستحقون هذه الهدية لتقديرهم الثلاثة مليارات ونصف دولار مساعدات عسكرية وشعورهم بالامتنان للدعم الاستراتيجي الذي يتلقونه “فهم يثقون بحكمتنا وبُعد نظرنا ولا يعترضون على قراراتنا ورؤيتنا للحل النهائي والمفاوضات. على عكس الفلسطينيين، الذين يعاندون ويضعون العصي في الدواليب ويعطلون حلنا لهم بشكل نهائي”.

وأضاف “من الواضح أنَّ الفلسطينيين لا يحبونا ويحترمونا بقدركافٍ، أو أنَّهم ليسوا بحاجة لأموالنا، بدلالة عدم موافقتهم على التخلّي عن القدس لسواد عيوننا رغم الملايين التي أعطيناهم إيَّاها ليعيشوا معززين مكرّمين في المخيمات وينسوا فلسطين وحق العودة”.

وتمنى الناطق أن تنال الشوكولاتة رضى الاسرائيليين وإعجابهم “فإذا كان الأمر كذلك، سنقتطع الـ ٦٠ مليون دولار التي أبقيناها لوكالة الغوث لنرسل لهم المزيد منها. أمَّا إذا لم ترضيهم، فلدينا تشكيلة واسعة من الشوكولاتة، ويمكنهم اختيار أيّ نوع يفضّلون لنزوّدهم به”.

من جانبه، أعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن بالغ سعادته بهذه المفاجأة السارة “ولكن، كان من الأفضل لو أهدونا رصاصاً وبنادق ودبابات وصواريخ نواجه بها الإرهابيين الفلسطينيين ومظاهراتهم للمطالبة بالأراضي المحتلة، ونجبرهم على قبول الإملاءات الأمريكية والعودة إلى طاولة المفاوضات”.

 

مقالات ذات صلة