التراشق بالحجارة، فن، ذوق، أخلاق

برعاية الدكتور سعد استنبولي و بمشاركة أندية محلية وعالمية, بدأت اليوم فعاليات الأسبوع الأول من كرنفال تراشق الحجارة الأردني (كتح). ومن ضمن الأندية الأردنية المعروفة المشاركة, نادي الداخلية ونشامى الدرك للشباب.

وانتهت مباراة الافتتاح بين نادي نشامى الدرك الأردني ونادي نمور فينّا النمساوي، انتهت بتفوق المضيف بأربع جولات مقابل جولة واحدة. وفي تعليق أليكساندرا جينساهاوغن من الفريق النمساوي قالت “هذه هي مشاركتي الأولى في هذه الفعالية، مباراتنا مع نشامى الدرك الأردني كانت قوية، و من المعروف عن النوادي الأردنية قدرتها على جعل المباريات أكثر مرحا, فالطرق على الدروع قبل التقدم والغازات الملونة تضيف جوا جميلا لا يخلو من الابهار”.

و في لقاء خاص مع أحد منظمي الفعالية، صرح السيد عبدالحليم السليخان نائب مدير عام دائرة الأمن الرياضي لشبكة الحدود الاخبارية أن “هذه السنة ذات طابع خاص بمناسبة اليوبيل الفضي لمهرجان الجنوب، لقد واجهنا أعمال عنف للأسف أثناء التجهيزات،  لكننا تمكنا و بسبب إصرار الحكومة الأردنية على إقامة هذه الفعالية من إتمام كل التجهيزات وبحسب الجدول الزمني المحدد”، و أضاف السليخان “الفرحة تعم كل منزل مع بدء احتفالات التراشق كل عام، و نتوقع من القطاع الخاص مشاركة أكبر في الأسابيع القليلة القادمة”.

و تجدو الاشارة إلى أن الأندية الأردنية حصلت على جوائز عديدة في هذه الرياضة، من أهمها حصول نادي الأمن الخارجي على جائزة العرب في البطولة التي أقيمت في البحرين عام 2011.

 

مقالات ذات صلة