رأس السنة: فتيات المنطقة يتحضرن للسهر لما بعد التاسعة والربع | شبكة الحدود

رأس السنة: فتيات المنطقة يتحضرن للسهر لما بعد التاسعة والربع

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

رصدت الحدود مجموعة كبيرة من التحضيرات الجارية على قدم وساق ما بين فتيات الوطن والمنطقة استقبالاً لرأس السنة القادمة. مراسلتنا ناديا جملون قامت بمقابلة مجموعة من الفتيات بعد أن فشل مراسلنا هيثم كندورة في الحصول على مقابلات مع أي منهن.

عبّرت كثير من بنات المنطقة عن حماسهن وفرحتهن لفرصة رؤية الساعة في موضع لم يرونه من قبل خارج المنزل، أما منال فقالت “رؤية الساعة في موقع الساعة التاسعة شبيهة بفرصة رؤية وابل من النيازك الذي يسطع في السماء مرة كل عشرة سنوات”. منال، ٢٥ عاماً، لن تشاهد انقلاب اليوم الأخير في ٢٠١٦  إلى سنة جديدة كونها ستكون في المنزل مبكراَ لمشاهدة قناة إل بي سي مع والدتها.

أما للساهرات، ساد طابع السهولة أجواء ترتيبات حفلة رأس السنة. سناء شبتولي، بعد أن رفضت الافصاح عن اسمها قبل أن نسأل صاحب الدكان المجاور عنه تقدمت بالشكر والعرفان لأبيها أبو مصطفى الذي وبالتعاون مع مصطفى وثلاثة من إخوانه قاموا بالموافقة على هذه السهرة مع حنان في بيتها، تحت الشرط اليتيم، مرافقة زوجة أخيها لها لضمان عدم تحولها إلى فتاة ليل في ليلة مثل تلك.

ورفض أبو مصطفى أن يتم تكريمه من قبل أي من جمعيات حقوق المرأة حول العالم، حيث أنه يخشى أن تتفشى ظاهرة تحرر المرأة حول العالم العربي بسببه. و يتوقع أن يقضي أبو مصطفى رأس السنة في أحد أرقى النوادي الليلية في شارع الجاردنز.

 

الحكومة الأردنية تقر وقف خصي مواطنيها للتخفيف من انتشار استخدام السلاح

image_post

قررت الحكومة الأردنية التوقف تماماً عن خصي مواطنيها الذكور وذلك في محاولة للتخفيف من أزمة إنتشار السلاح والعنف الجامعي. وبحسب المتحدث الرسمي باسم المتحدثين الرسميين، فإن الحكومة ارتأت “أنه من الممكن أن يكون السبب في انتشار ظاهرة السلاح هو الشعور السائد لدى شريحة كبيرة من الطلاب والمواطنين الذكور بفقدانهم لاعضائهم التناسلية، ولذلك قررت الحكومة التوقف عن اخصائهم في المجالين، الحرفي والمعنوي”.

من جهته أكد المتحدث باسم مجلس الطلاب في إحدى الجامعات ترحيب المجلس بهذا القرار، لكنه أضاف “على الحكومة التروي في تطبيق هكذا قرارات، التي قد تؤدي إلى دفع الطلاب إلى دخول تجربة زيارة المكتبة، الأمر الذي قد يعيدنا إلى فترة الستينيات”.

وعلى صعيد آخر رحبت عمادة شؤون الطلبة في جامعة البلقاء بهذا القرار، ونوه المتحدث باسمها إلى أن “هذا القرار سيلغي حاجة الجامعة إلى ماكينات استشعار المعادن ومجموعات القناصين المنتشرة لحفظ أمن الجامعة”. ورحبت مجموعات نسائية عدة بالقرار الذي قالوا أنه سيساعد الرجال على استخدام فحولتهم في الفراش بدلا من اقتصار الفحولة على الأعراس.

 

حالات إضراب عن لعب “الغولف” في سجن سلحوب بسبب تردّي نوعية الكافيار

image_post

أعلنت إدارة مركز تأهيل وإصلاح سلحوب عن وجود حالات من الاضراب عن لعب “الغولف” لدى نزلائها المقيمين. ويأتي هذا الاضراب بسبب “تأخر فيد-إكس في إيصال الكافيار طازجا إلى المركز” بحسب المتحدث باسم المضربين. نوادي الغولف حول العالم أدانت النزول في مستوى الخدمة قائلين أن “سلحوب لا يتصرف كنادي غولف حقيقي، حتى سيارات ملعب الغولف لم يتم استبدالها منذ عام”.

وأكدت مصادر موثوقة للحدود أن الاضراب لم يكن أول محاولات النزلاء لحفظ حقوقهم، بل سبقته خطوات تصعيدية عديدة وصلت إلى حد إقامة مأدبة عشاء دعي إليها كبار السياسيين وأصحاب رؤوس الأموال الأردنيين لشرح ظروف معيشتهم. “لقد حاول النزلاء إيصال رسالة عن مدى معاناتهم في السجن، وإن لم يؤدي الإضراب إلى نتيجة، فقد يضطر النزلاء إلى شراء أو بناء مركز تأهيل جديد يليق بهم”.

تجدر الإشارة إلى أن هذا هو الإضراب الثالث في مراكز الإصلاح والتأهيل الأردنية الذي يتم الإعلان عنه منذ بداية العام، فقبل ذلك أضرب النزلاء عن خدمة التدليك نظراَ لسوء تخزين السيجار الفاخر. وجاء إضراب النزلاء الأول عندما قاموا بإرساء يخوتهم ورفضوا تحريكها بسبب إلغاء العرض الخاص لأوبرا كارمن.