أحمد الحسنات – مراسل الحدود

طالب الموظّف الحكومي نجيب اللسّاق بتحديث الحواسيب القديمة في دائرته واستبدال كروت شاشتها، أو استبدالها بأجهزة سريعة عالية المواصفات وكروت شاشة لا تعيق تشغيل الألعاب الحديثة المواكبة للعصر.

ويقول نجيب إنَّ الأجهزة المتوفرة في دائرته بائسة أكل عليها الدهر والموظفون وشربوا “فهي تعجز عن تشغيل ألعاب سوى السوليتير والألغام التي ختمتها مئات المرات خلال مسيرتي المهنيّة حتى مللتها أكثر من المعاملات، لدرجة لجوئي وزملائي للنظر في وجوه المراجعين والحديث معهم وحل قضاياهم لتزجية الوقت”.

ويرى نجيب أنَّ من شأن الأجهزة الحديثة رفع سويّة العمل “فبالإضافة إلى أنها ستثنينا عن مغادرة مكاتبنا إلى الكافيتيريا أو المصلَّى، سنتشجّع على الالتزام بمواعيد الدوام الرسمي، وربما نعمل لساعات إضافيّة خارج أوقات الدوام. وفي حال وجود إنترنت سريع، لن نتوانى عن البقاء في العمل حتى ساعات متأخّرة من الليل”.

وأبدى نجيب استعداده وزملاءه لإبداء بعض المرونة وقبول أجهزة عادية “على أن تستطيع تشغيل ألعاب مثل فيفا وكول أوف دوتي وبتل فيلد من إصدارات السنة الماضية أو التي قبلها. ونتعهد أن لا نطالب بإصدارات أصليّة وشراء نسخ مُقرصنة من مالنا الخاص وإكراميات المُراجعين، كما أننا مستعدون للتخلي عن الإنترنت السريع ليلعب كلٌ منا لوحده، أو مع بعضنا على الشبكة المحليّة، فنحن نُقدّر الظروف الصعبة والعجز المالي الذي تعاني منه الخزينة”.

مقالات ذات صلة