Skip to content

فتاة تؤكّد أنّها لا، لا تغار من صديقتها المقربة الحيوانة إن شاء الله تموت التي عثرت على عريس

أكّدت الشابّة شهرزاد مندوم أنها لا، لا تشعر بالغيرة من صديقتها الكلبة، سحر عبشبوش، التي تلقّطت بعريس محترم. بل على العكس، تشعر لأجلها بسعادة بالغة وتتمنى لها التوفيق وبناء عش زوجية جميل وهانئ.

وقالت شهرزاد إنَّ سحر تستحق كل الخير “مع أنها لا تستأهله، فقد خدعت العريس وغررت به، ولو أنه شاهدها بدون طبقات المكياج ووصلات الشعر والعدسات الملونة والرموش والأظافر ومشد الخصر والملابس التي أساعدها على اقتنائها، أجل، لو رآها بشواربها ولحيتها، لما عرفها. ولا أريد أن أتحدث عما كان بينها وبين وائل أو غسان أو خولة”.

وأوضحت شهرزاد أنَّ العريس يبدو لطيفاً، رغم فرق أسنانه ونظاراته ونحوله الشديد “وكأن سحر تتزوج عجوزاً بعمر جدّها. وهي فرحانة به لكونه طبيباً، مع أنه مجرّد طبيب أسنان، حتى أنه لا يمتلك عيادة ويعمل في عيادة طبيبٍ آخر. وفوق ذلك، تراه زائغ العين قليل الحياء، نعم، لقد مد يده ليسلّم علي ونظر في وجهي وابتسم لي عندما عرفَتني عليه، كما أن لديه الكثير من الصديقات على فيسبوك، اللاتي تأكدتُّ أنَّهنَّ لسن أخواته أو بنات عمومته”.

وشددت شهرزاد على أنَّ ما قالته كلمة حق يجب أن تقال “والساكتة عن الحق شيطانة خرساء. على كل، هما يليقان ببعضهما، فردة حذاء وعثرت على توأمها”.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

أم تنجح في معرفة الابن الذي اعتاد سرقة البطاطا المقلية من وراء ظهرها بعد دسِّها سم فئرانٍ فيها

image_post

نجحت السيدة تماضر محاسيس أخيراً في كشف الابن الذي اعتاد التسلل إلى المطبخ ليسرق البطاطا المقليَّة قبل انتهائها من تجهيز المائدة، بعد سقوط حمودة الصغير على الأرض خلفها متأثّراً بسمَّ الفئران عالي الجودة الذي رشّته عليها بدلاً من الملح.

وقالت السيدة تماضر إنَّها لطالما عانت من شيطنةِ أولادها وخفّة يدهم “لم يتركوا صحن بطاطا مقليَّة ولا كوسا محشية ولا كبَّة إلا ونهبوه، حيث فشلت محاولتي لردعهم بالطرق السلمية كشتمهم وشتم أمّهم وأبيهم وتهديدهم بالشبشب وأدوات المطبخ. وعندما أعلنت حظر تجوّل في المطبخ وأقفلت بابه بالمفتاح، لم تتوقف عمليات السلب والنهب، إلى أن اكتشفت احتفاظ أحدهم بالنَّسخة الاحتياطيَّة، ولم تعد باليد حيلة سوى تسميم الطعام”.

وأكَّدت السيدة تماضر أنَّ التضحية بحمودة أمر هيّن أمام الصالح العام “المهم هو ترك هؤلاء القرود البطاطا المقليَّة وشأنها. وحتَّى لو لم يكن حمودة هو الفاعل في المرَّات السابقة، فإن تعرض حياته للخطر، أو انتهاءها، سيكون عبرةً لبقية أفراد العائلة”.

من جهته، ثمَّن الحاج منيف إجراءات زوجته التربوية الرَّادعة “من الضروري أن تضع حدّاً لاستهلاكهم الجائر للطَّعام طوال الوقت، وأنا على ثقةٍ أنَّ ذلك سيعود بالنَّفع علينا جميعاً. وأرجو أن تعرف أنني أحبّها وأدعم جميع قراراتها بلا استثناء، وأن تقبل اعتذاري عن أي خطأ اقترفته بحقّها بدون قصد”.

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

سيدة مجتمع تؤكد أنها لا تؤمن بالمعتقدات القديمة المتخلفة وتفضل قراءة الطالع من أكواب الاسبريسو

image_post

مصعب كبيسي – مراسل الحدود لشؤون المستقبل المشرق

صرّحت سيدة المجتمع المدام شاهيناز أبو راص، برفضها المطلق للعادات القديمة المتخلفة السائدة بين الكثير من سيدات المجتمع، مؤكّدة أنَّها تفضل قراءة الطالع من أكواب الدوبل شوت اسبريسو.

وتقول السيدة شاهيناز إن على المرء إعمال عقله والتفكّر ليتمكّن من التطوّر واللحاق بركب الحضارة  “فبدلاً من الإصرار على استعمال وسائل أكل عليها الدهر وشرب دون تقديم أي دليلٍ على صحتها، يمكننا استعمال أكواب الاسبريسّو أو الفراباشينو أو الماكياتو أو حتى فناجين البيكولو لاتيه”.

وتضيف “جميع هذه المنتجات أجنبية الصنع، وليست محليّة كالقهوة التركية. وبالتالي، من المؤكَّد أنَّ الأجانب أحسنوا عملهم، وهندسوا ذرّاتها لتُظهر تشققات وتموجات وتضاريس قهوة أكثر شمولية، تمنح قارئة الطالع نظرة دقيقة للمستقبل”.

وتدرس شاهيناز حالياً عقد جلسات صباحية لتوعية العاملات في منزلها بأفضلية أكواب الاسبرسو على فناجين القهوة العاديَّة “آمل أن تصل المعلومة إلى عقولهنَّ البسيطة، فينشرن هذه الأفكار النيّرة المتحضِّرة الواعية في بيئاتهنَّ وبين نساء حاراتهن لدى عودتهن إلى بيوتهن”.

هل تريد المزيد من المحتوى اللاذع؟ تعرف على عضوية الحدود

image_post

في بداية العام ٢٠١٩ أطلقنا عضوية الحدود بالتزامن مع “أوراق الحدود”، الجريدة المطبوعة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أعلى جودة من غالبية الصحف والمواقع العربية، وكانت بذلك امتداداً لشبكة الحدود من الانترنت إلى أرض الواقع، وأتاحت لنا التواصل مع متابعي شبكة الحدود بطريقة شخصية أكثر، ومعرفتهم والتفاعل معهم عن قرب.

معظم الناس لا يعرفون ماهية العضويات، وكيف ظهرت فجأة، وخصوصاً في عالم الإعلام والشركات، وفي الغالب أنت لست عضواً في أي منها. ولذلك سنقدم شرحاً لبعض الأسباب التي من أجلها نؤمن بضرورة الاشتراك في الحدود (أو بغيرها من القضايا التي تؤمن بها).

ادعم ما تؤمن به

العالم العربي، إعلاماً وتعليماً وغير ذلك، هو وكما يتندر الكثيرون، في القاع. نسخر منهما، لكننا لا نفعل شيئاً في سبيل إحداث التغيير، لإحساسنا بأنه ليس بإمكاننا تحقيق شيء بخصوص ما يحصل حولنا. وبالفعل، من الصعب لأي شخص أن يعرف من أين يبدأ ليجعل عالمنا السيء أفضل، مما يجعل أكثرنا ينظرون إلى الخروج من المنطقة كحل وحيد أو بمعنى آخر “الخلاص الفردي”؛ لأن المجتمع والدولة لا يساعدان. لا تدَّعي الحدود أن دعمها هو ما سيجعل العالم أفضل، إلّا أنه أحد الخيارات، وهذا ما نؤمن به فعلاً. قد يكون مكاناً لك لتبدأ، لتصبح جزءاً من مجموعة أكبر تؤمن بشيء مشترك، قد تُحدث تغييراً أكبر من الحدود بكثير، لأن مجتمع الحدود سيمتلك القوة الفعلية لصنع شيء عظيم، الحدود هي فقط ما تجمعهم.

ليصل إلى العالم محتوى غير محشو بالأجندات 

غالبية مواقع الأخبار ووكالات الأنباء الأكثر متابعة عربياً تقدِّم أخباراً فارغة، أو إذا كانت مؤسسة صحفية أكبر فهي غالباً ما تكون ممولة من جهة حكومية أو حزبية محملة بأجندة ورؤية الجهة الناقلة، ولا تعطي للقارئ كل الزوايا للقصة أو الخبر بعد أن قرروا عنه ما الذي يجدونه مناسباً للمشاهد أو القارئ أن يراه. من الناحية الأخرى، يبحث كتاب شبكة الحدود عن إثارة النقاط التي تدفع القارئ إلى التفكير، وطرح أفكار ونقاشات يحتاج إليها المجتمع.

سخرية مدروسة ومحترفة

الجريدة الساخرة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أصلياً مدروساً يعمل عليه فريق كامل من المحررين المتخصصين في المجال، بعد بحث القضايا السياسية أو المجتمعية بشكل معمّق. يستغرق إنتاج المواد أيّاماً ويمرّ بمراحل طويلة ليضمن خروج محتوى ذكي ومضحك وبنفس الوقت متوازن. يمكنك الاطلاع على مبادئ الحدود الأحد عشر لتعرف أكثر عن أسلوبنا في السخرية.

وعلى الرغم من أن المبادئ تعدّ سبباً أكثر من كاف للاشتراك بالعضوية، إلّا أننا نقدر أهمية إعطاء شيء في المقابل للمشتركين، ولذلك نقدم لك مقابل دعمك العديد من المزايا؛ تقديراً لك، ولتحس أنك بالفعل واحد منّا.

مميزات عضوية الحدود

مميزات عضوية الحدود

الورق

صحيفة الحدود هذه هي المنتج الحصري، الذي نرسله لأعضائنا الذين يشاركوننا قيمنا ومبادئنا، ويريدون مساعدتنا بنشر هذه المبادئ من خلال دعمنا لنتمكن من إنتاج محتوى أفضل والوصول إلى عدد أكبر من القراء.

أوراق الحدود تشمل كمية كبيرة من المحتوى الحصري بالإضافة إلى أفضل ما نُشر على شبكة الحدود خلال الشهر. بعض المحتوى الحصري المتوفر في الصحيفة عبارة عن مقابلات مع شخصيات معروفة، وكوميكس وكاريكاتيرات من أشهر رسامي الكاريكاتير في العالم العربي، بالإضافة إلى صفحة وفيات، فقرة أبراجٍ وإعلانات مبوَّبة، خدمة تصحيح الأخبار في الصحافة العربية، وغيرها، دون الحاجة إلى إنترنت أو هاتف أو كهرباء أو ماء. بالإضافة إلى ذلك، نقوم بتوصيلها لك أينما كنت في العالم مجاناً.

فعاليات الحدود

بإمكانك كعضو في الحدود الدخول إلى فعاليات الحدود المتعددة بالمجان، وبالإضافة إلى ذلك، المشاركة في لقاءات الحدود مع الأعضاء في مختلف المدن. المزيد من هذه الفعاليات ستحصل خلال الفترة القادمة بعد أن انضم لنا مدير للمجتمع.

مجتمع الحدود

مساحة نقاش حرة تُمكّنك من التعليق على المقالات المنشورة على شبكة الحدود، التواصل مع الكتاب والمحررين ومتابعي الحدود حول العالم، والمشاركة في النقاشات العامة وطرح أفكار وتقديم مقترحات جديدة سواء كانت سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية، أو حتى عن الموسيقى والأفلام والآداب.

كما يمكِّنك مجتمع الحدود من أن تصبح مراسلاً لنا، وأن ترشح خبراً أو مقالاً أو حتى صحيفة لجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَع).

دليل الحدود التفاعلي

الكتابة الساخرة فن معقد (إذا تم انتاجه بشكل احترافي)، وحتى أفضل الساخرين يتدربون بشكل كبير جداً ليصقلوا موهبتهم، إلا أن مصادرها والأشخاص القادرين على تعليمها قليلون جداً. وهنا يأتي دور دليل الحدود التفاعلي بتقديم نصائح وشروحات بسيطة تساعد منتسبي الحدود ممن يرغبون بدخول عالم الكتابة الإبداعية والساخرة من المكان المناسب. الحدود تبقي أعينها على المشاركين والمشاركات، وإذا عثرنا على شخص مناسب للانضمام إلى الفريق، سيكون هذا أول الأماكن التي سنوظف منها أعضاء جدداً للفريق.

التصويت على جوائز الحدود

سيكون لأعضاء الحدود الذين انخرطوا مع الفريق بشكل أقرب الحق بالتصويت النهائي لاختيار الفائزين بجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَعْ).