ألقت السلطات الأمنيَّة القبض اليوم على رجلٍ ثمانيني يدعى ب.ن. أثناء محاولته إغواء الطفل المسكين الصغير حمّودة ببعض السكاكر والألعاب.

وأفادت التحقيقات الأولية أن ب.ن. راقب الطفل طوال العام ورصد جميع تحرِّكاته وتصرفاته، مسجِلاً الألعاب التي يرغب بالحصول عليها ليتمكّن من إغوائه بسهولة “حتى أنّه تواصل مع الطفل في وقت سابق وأكَّد له أنَّه سيحضر له كلَّ الألعاب التي يتمناها إذا ما بقي ولداً صالحاً مطيعاً ولم يخبر أحداً بوجوده”.

كما كشفت التحقيقات أنَّ ب.ن. خطَّط ملياً لاقتحام المنزل والتسلل خفيةً دون أن يراه أحد “فصعد إلى سطح البيت ودخل من المدخنة، إلا أنَّ مخططاته باءت بالفشل عندما أيقظ والدي الطفل بشربه الحليب وأكله البسكويت بنهم وصوت ضحكته المجلجلة”.

ومن المتوقع أن يحال ب.ن. للقضاء خلال اليومين المقبلين، ليحاكم، إلى جانب تهمة التغرير بالأبرياء، بنقل الغزلان خارج موطنها الطبيعي إلى القطب الشمالي لتجرّ عربته، وإقامة مصنع ألعاب بدون ترخيص، واستعباد العديد من الأقزام للعمل فيه دون أجر وإجبارهم على تلبية  شهواته بارتداء أزياء خضراء مضحكة”.

مقالات ذات صلة