أكدت إدارة سلسلة مطاعم ماكدونالدز الشرق الأوسط أنَّ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لا يُمثِّل الشعب الأمريكي وقيمه وأخلاقه، مناشدين الشعوب العربيّة عدم مقاطعة منتجاتهم بسبب رئيس لا يتفقون معه في قراراته حول القُدس أو أي شيء آخر.

وقال مدير التسويق في الشركة أنَّ التشبيه بين مهرّج ماكدونالدز ومهرّج البيت الأبيض غير عادل أبداً “فعلى عكس ما يثيره ذاك من حزن وألم وغضب وكراهية، يتميّز مُهرجنا رونالد بالمرح واللطافة والذكاء وخفّة الظل والقدرة على إسعاد الآخرين”.

ويُضيف “للأسف، لا يمكننا منع أحد من تناول وجباتنا اللذيذة الشهيّة بأسعارها المنافسة، حتى ترامب نفسه، خصوصاً مع عرض شراء تشيز برجرين بسعر تشيز برجر واحد الجديد، الذي بإمكانكم طلبه الآن من أقرب فرع أو من خدمة التوصيل على الرَّقم ٠٩٥٥٥٢٢٢٢، لتقضوا أجمل الأوقات مع أصدقائكم وعائلاتكم. ماكدونالدز، أنا أحبه، تري تيت تيت تتييت”.

وأبدى المدير استعداد ماكدونالدز الشرق الأوسط للمساهمة في حملة المقاطعة ودعمها “وسنعمل على إصدار قائمة بأهم المطاعم التي تؤيّد ترامب وتتبنى مواقفه، مثل برجر كينغ وبيتزا هات ومطعم اللقمة البلاتينيَّة مقابل فرعنا الرئيسي. فهؤلاء، علاوة عن كونهم من جماعة ترامب، فإن طعامهم مشبع بالدهون والزيوت المهدرجة والدهون الثلاثية ويسبب السكّري والسرطان وارتفاع الضغط وتصلّب الشرايين”.

مقالات ذات صلة