مصعب كبيسي – مراسل الحدود لشؤون المستقبل المشرق

صرّحت سيدة المجتمع المدام شاهيناز أبو راص، برفضها المطلق للعادات القديمة المتخلفة السائدة بين الكثير من سيدات المجتمع، مؤكّدة أنَّها تفضل قراءة الطالع من أكواب الدوبل شوت اسبريسو.

وتقول السيدة شاهيناز إن على المرء إعمال عقله والتفكّر ليتمكّن من التطوّر واللحاق بركب الحضارة  “فبدلاً من الإصرار على استعمال وسائل أكل عليها الدهر وشرب دون تقديم أي دليلٍ على صحتها، يمكننا استعمال أكواب الاسبريسّو أو الفراباشينو أو الماكياتو أو حتى فناجين البيكولو لاتيه”.

وتضيف “جميع هذه المنتجات أجنبية الصنع، وليست محليّة كالقهوة التركية. وبالتالي، من المؤكَّد أنَّ الأجانب أحسنوا عملهم، وهندسوا ذرّاتها لتُظهر تشققات وتموجات وتضاريس قهوة أكثر شمولية، تمنح قارئة الطالع نظرة دقيقة للمستقبل”.

وتدرس شاهيناز حالياً عقد جلسات صباحية لتوعية العاملات في منزلها بأفضلية أكواب الاسبرسو على فناجين القهوة العاديَّة “آمل أن تصل المعلومة إلى عقولهنَّ البسيطة، فينشرن هذه الأفكار النيّرة المتحضِّرة الواعية في بيئاتهنَّ وبين نساء حاراتهن لدى عودتهن إلى بيوتهن”.

مقالات ذات صلة