نجح الشاب عمَّار كناري في العثور على وظيفة مسؤول استخدام الطابعة في واحدة من أكبر شركات العلاقات العامَّة، بعد إضافته استعمال مايكروسوفت وورد ضمن قائمة المهارات التي يتقنها في سيرته الذاتيَّة، إلى جانب قدرته على العمل ضمن فريق والإنجاز تحت الضغط ولعب كرة القدم والمطالعة.

ويقول عمّار إنَّ مدير التوظيف في الشركة لم يسأله سوى عن قدرته على القراءة والكتابة والكبس على الكيبورد قبل أن يطلب منه إحضار شهادة براءة ذمَّة “من المؤكّد أنهم اتخذوا قرار توظيفي مسبقاً لدى رؤيتهم مهاراتي المميّزة على الوورد في إعداد سيرتي الذاتية، فقد وضعت صورتي مرتدياً البدلة في زاوية الصفحة العليا دون أن تغطي الكلام حولها، واستخدمت خطوطاً وألواناً مختلفة لكل قسمٍ فيها، كما وضعت مهاراتي وشهاداتي كنقاط. أمّا الإضافة النوعية، التي رفعت من مستوى جاذبيَّة سيرتي مقارنة بسير المقدِّمين الآخرين على الوظيفة، فقد كانت استخدامي الكليب آرت”.

وأوضح عمَّار أنَّه كان بإمكانه إضافة مهارات على سيرته الذاتيَّة تكفل حصوله على وظيفة رئيس قسم استخدام الطابعات “فأنا أتقن مايكروسوفت باوربوينت ومايكروسوفت إكسيل، كما أنني قادر على استعمال الإنترنت وإرسال البريد الإلكتروني واستقباله وإرفاق الملفات مع الرسائل، ولكني آثرت التواضع حتَّى لا يشكِّك أحدٌ بمصداقيَّتي، أو أتسبب بفقدان أحد لوظيفته لا سمح الله”.

مقالات ذات صلة