سائق تكسي يشيد بكرم مواطن ترك له محفظة وهاتفاً خليوياً | شبكة الحدود Skip to content

سائق تكسي يشيد بكرم مواطن ترك له محفظة وهاتفاً خليوياً

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

عبدالله حسين – مراسل الحدود لشؤون البهدلة في المواصلات العامّة

أشاد سائق سيارة الأجرة، أكرم زُعّيق، بكرم وأصالة المواطن الذي ركب معه صباح اليوم، وترك له هاتفه الآيفون إيت بلاس ومحفظته وعلبة سجائر مارلبورو أجنبي مهرّب.

ويقول أكرم إنَّه روى للراكب قسوة ظروفه في ظلّ ارتفاع أسعار الوقود وأجرة صاحب السيّارة وتراكم الأولاد والأمراض و الديون فوق رأسه “بدت عليه علامات الضيق وراح يدخّن السيجارة تلو الأخرى ويتأفف من شدّة تأثره بقصّة حياتي، حتى أنه كاد يبكي عندما علقنا بالأزمة الخانقة أثناء سلوكنا الطريق المُختصر الذي اخترته له، ومن المؤكد أنّه قرر إعطائي محفظته وهاتفه الخليوي دون أن يخبرني حتى لا أصاب الحرج، لعلمه أنني أستحق أكثر من أجرة العدادين ونصف التي طلبتها منه”.

وأضاف “فور مغادرته السيارة ورؤيتي هديته، شعرت بالسعادة تغمرني وبأن الحظ ابتسم في وجهي، وعندما رأيته يعود أدراجه راكضاً باتجاهي، سارعت بالمغادرة خشية أن يصلني ويعطيني بقية أغراضه، لأن ما منحني إياه أكثر من كافٍ”.

وأشار أكرم أنه تلقّى كثيراً من الهدايا المعنوية والعينية منذ بدئه العمل “مثل ربطات شعر وقدّاحات وأكياس خضرة، لكن هذه الهدية أثمن ما قدّم لي حتى الآن. أشكره من صميم قلبي، رغم أنه، سامحه الله، نسي أن يترك الرقم السري لبطاقة الصرّاف الآلي”.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

أب يحذر ابنته من الخروج من المنزل وإلا سيأكلها النائب الخرابشة

image_post

حذّر الأب الأردني ياسر الدبارشة ابنته، ليلى الدبارشة، من الخروج من المنزل، خوفاً عليها من البعبع سعادة النائب السابق محمود الخرابشة، الذي سيفترسها دون رحمة إذا تحرَّش أحدٌ ما بها وتجرأت بالحديث عن الأمر.

ويقول السيد ياسر إنَّه نصح ليلى أن تسير ضمن قطيع من الفتيات أو برفقته أو رفقة أخيها أو كلب حراسة “وإن لم تجد أي مرافق، وكان لا بدّ لها من الخروج، فقد أهديتها رداء أسوداً طويلاً فضفاضاً جميلاً لترتديه، وحذّرتها من المرور بطريق الغابة أو الشوارع الفرعية والرَّئيسيَّة، كما أكّدت لها أنَّ جدتها بخيرٍ ولا تحتاج لأيِّ زيارات، وأنَّها في غنى عن الذهاب لزيارة صديقاتها أو إلى وظيفتها أو جامعتها أو المجمعات التجارية أو أي مكان آخر”.

من جهتهم، شكَّك خبراء أردنيون بجنسية السيد ياسر وأصله “لو كان أردنيَّاً فعلاً لما اضطر لمنعها من الخروج من المنزل، لأن الأردنيَّة لا تخرج من بيتها مهما كانت الأسباب. إن حديثه معها في هذا الشأن سبب أكثر من كافٍ لسحب جنسيته هو وابنته وإعادتهما إلى حيث أتوا”.

كما أكَّد الخبراء أنَّ الأردن، بلد الأمن والأمان والاستقرار، خالٍ من التحرش “من المعروف لدينا أنَّ كل حالة تحرش في وطننا محض تلفيق وكذب لتشويه صورتنا. فقد تفتري الفتاة المدسوسة، غير الأردنيَّة طبعاً، على شبابنا، وقد يبلغ الأمر بها أن تقف أمامهم وتصفّر لنفسها وتبسبس وتلقي على مسامعها كلمات نابية وتمسك بأماكن حسّاسة من جسمها وتشتمُ أمَّها ثم تصيح للنجدة”.

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

وزارة المياه السعودية تطالب بمزيد من الفسق والفجور ليعاقبهم الله بالفيضانات ويرفعوا مخزونهم المائي

image_post

دعت وزارة البيئة والمياه والزراعة السعودية نظيرتها هيئة الترفيه السعوديّة لإقامة مزيد من المهرجانات الفاجرة والحفلات الغنائيّة التي يُحييها فنانون وفنانات فاسقات، ليحلّ عليهم غضب الله على شكل أمطار غزيرة وفياضانات كتلك التي في جدَّة، تساعد برفع المخزون المائي وتجاوز أزمة الجفاف التي تعاني منها المنطقة منذ عشرات الآلاف من السنين.

ويقول الراصد الجوي في الوزارة، الدكتور غبّان المطشطش، إنَّ المعلومات المبدئيَّة تشير إلى إمكانيَّة التكيف مع الغضب الإلهيِّ بدرجاته الحاليَّة، بل والاستفادة منه “فهو لم يأت على شكل قحط وجفاف، بل كان  أمطاراً غزيرة مع رياح معتدلة السرعة وليست ريحاً صرصراً  كما حصل مع قوم عاد. وجل ما حصل هو ارتفاع منسوب المياه في بعض الشوارع الفرعيّة، وهي تبعة يُمكن التعامل معها بسهولة باستخدام الأدوات الحديثة”.

ودعا غبّان هيئة الترفيه لإقامة نشاطاتها في كل أنحاء السعوديّة، مع التركيز على المناطق الاستراتيجيّة، لاستثمار الغضب الإلهي في شتى المجالات “يُمكننا إنشاء مشاريع فسق وفجور في صحراء الربع الخالي للاستفادة منها في مشاريع زراعية وسياحية وصناعية، واستغلال الوديان والمناطق المنحدرة لبناء السدود والاستفادة من الثروة السمكيّة وتوليد الكهرباء. وبعد تحقيقنا الاكتفاء الذاتي، نقيم حفلات فوق جبال السروات المرتفعة لتسقط عليها الثلوج بكثافة ونستمتع بالتزحلق عليها”.

من جانبه، أشاد فضيلة سماحة الشيخ المفتي العلاّمة، جمعان الضب بحنكة ورجاحة عقل ولي العهد الملك محمد بن سلمان “فقد تمكن من استغلال الغضب الإلهي في هذه الأيّام الاقتصادية الصعبة لمصلحة المملكة، مستبقاً يوم القيامة لتحقيق حديث الرسول الكريم حول عودة جزيرة العرب لمروجٍ وأنهار في آخر الزمان”.