پورن هب يعترف: أسسنا موقعنا لغسل عقول الشباب العربي المسلم الواعي الملتزم فقط | شبكة الحدود Skip to content

پورن هب يعترف: أسسنا موقعنا لغسل عقول الشباب العربي المسلم الواعي الملتزم فقط

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

اعترف القائمون على الموقع الإباحي الشهير پورن هب أن الهدف الأساسي من الموقع والأفلام الخلاعية والديكورات والكاميرات والممثلين والممثلات والڤ‍ازلين والتأوهات والغنجات، اعترفوا أن كل هذا، جزء من مخططهم الصهيوني اليهودي الأمريكي الماسوني العميل لغسل عقول الشباب العربي المسلم الواعي الملتزم فقط، وليس له أي هدف آخر.

ويقول مدير قسم الموارد البشرية في الموقع إنهم يحققون نجاحاً منقطع النظير في مهمّتهم “نواجه تحدياً مستمراً في تغطية تكاليف شراء مزيد من السيرڤرات لمواكبة الضغط على موقعنا، وتقديم مشاهد تلبّي رغبات ونزوات متابعينا العرب، والتي تعجز معظم نجماتنا عن ممارستها. ولكن لا مشكلة، كله يهون في سبيل تسميم عقولهم ودفعهم للإدمان. ونحتسب ممثلينا وممثلاتنا مجاهدين مرابطين، أمّا الذين يموتون جراء الأمراض الجنسية والمخدرات فهم شهداء أبرار لهم المجد والخلود”.

ويشير المدير إلى أن الرقابة في المنطقة العربية لطالما شكّلت عقبة في طريق صناعة الجنس “فلم نتمكن من اختراق الأسواق بمجلاتنا وشرائط الڤيديو عبر الحدود، واضطررنا لتهريبها إلى طلاب المدارس والمواطنين بشتى الطرق. أما الآن، مع سيطرة الإنترنت والعولمة، صار العالم غرفة نوم صغيرة”.

ويخشى المدير أن تلبي هيئات المرئي والمسموع في تلك البلاد مطالب النواب والأحزاب الدينية وضغوطهم عليها لحجب الموقع “مع أننا لم نتطرق للسياسة ولم نتعرض لمناصبهم بضرر. حتى أننا لم نلمّح ولو بمقطع واحد إلى فضائحهم الجنسية وتحرشهم بموظفاتهم أو عاملات الفنادق أو شعوبهم بأكملها. وكل ما يمكنني فعله هو تحذيرهم أن زيادة وعي المواطنين سينقلب عليهم أيضاً”.

من جانبه، أكّد مسؤول التخطيط الاستراتيجي في الموقع إنهم تمكّنوا لغاية الآن من تعطيل كثير من قطاعات الإنتاج في بلادنا “يهبّ المواطنون العاديون صباح كل يوم للعمل والإنجاز وبناء بلادهم وتحرير الفكر والعقل، إلا أنهم يعلقون في ازدحامات السير التي يتسبب بها متابعونا المسطولون الذين أفرغوا طاقاتهم وقدراتهم وراء شاشات هواتفهم وحواسيبهم في المناديل الورقية والمجاري، فيتأخرون ويتعكّر مزاجهم ويتعبون هم أيضاً ويعجزون عن إتمام مهامهم”.

كما أكّد المسؤول أن الموقع ساهم بشكل مباشر في رفع متوسط أعمار الزواج في المنطقة “فنحن بديلٌ مناسب لارتفاع المهور وغلاء المعيشة، ولو لم يتابع العرب والمسلمون موقعنا لتعلّموا بشكل جيد وحصلوا على وظائف ممتازة برواتب خيالية تمكّنهم من الزواج بأربع، بدلاً من واحدة، والإنفاق عليهن وعلى أبنائهن دون أي ضغوطات مادية تذكر”.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

شاب يصبح عالم رياضيات وفيزياء كمّية وميكروبيولوجيا بعد إلحاده بدقائق

image_post

شهرة شمس الدين – مراسل الحدود

أصبح الشاب ليث بُرَّيْقْ صباح اليوم عالم رياضيات وفيزياء كمية وميكروبولوجيا وأستاذ فلسفة، بعد إشهاره إلحاده ونفيه وجود إله يحكم الكون بدقائق معدودة فقط.

ورّغم مرور بضع دقائق منذ تصريح ليث لأصدقائه بالإلهام الذي أتاه، إلّا أنّه أكّد أنها كانت كافية ليصل إلى ما وصل إليه من علم ومعرفة “فقد قرأت كثيراً من الجمل المقنعة على صفحات مهمّة مثل نور الإلحاد والمعتصمون بالإلحاد. فهي مبنية على العلم، وهذا يعني أن أي شخص يحاول نقاشي شارب بول بعير لا يفقه شيئاً”.

ويقول أصدقاء ليث إنهم تفاجأوا به يحدّثهم على حين غرّة عن نظرية التطور والأكوان المتوازية والتمدّد الكوني والجاذبية والتصميم الذكي والوجودية المادية الجدلية والبعد الرابع “وهو ما أثار استغرابنا نظراً لرسوبه المتكرّر بالرياضيات والفيزياء. وكلما حاولنا الاستفسار عن إحدى النقاط التي يطرحها، أجابنا بأنه علينا تثقيف أنفسنا مثله قبل نقاشه”.

ويشير ليث إلى رغبته بإفادة أصدقائه بمعرفته “لكنهم بالتأكيد لن يستطيعوا فهم هذه الأمور المعقّدة، لذكائهم المحدود وعدم قدرتهم على التفكير خارج الصندوق. لقد غسلت أدمغتهم منذ طفولتهم، وصاروا يفضلون الانشغال بأعمالهم ودراستهم بدلاً من قضاء وقتهم في النهل من العلوم والفلسفة على الفيسبوك كما أفعل”.

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

زلزال عادل غير طائفي يدك السنّة والشيعة بضربة واحدة

image_post

ضرب يوم أمس زلزال فريد من نوعه المنطقة الحدودية الواقعة بين العراق وإيران، دون أن يفرّق بين السنة والشيعة كما تفعل جميع الجهات التي تتدخل بالعراق، فدكّهما معاً ليضرب بذلك مثالاً بالعدل المساواة.

ويرى المواطن بكر عمر معاوية يزيد إن حكمة الله ومهارته تكمن في ضربه عصفورين بحجر واحد “بعث سبحانه وتعالى زلزالاً مدمّراً ليهزّ الشيعة المجوس الأنجاس ويتركهم قاعاً صفصفاً، وفي نفس الوقت، يبتلي به أهل السنة الكرام لحبه لهم وليرفعهم درجات عنده يوم الحساب”.

من جانبه، أكّد السيد حيدر عباس علي جعفر عبد الحسين أن الزلزال سببه بكاء صفائح الأرض التكتونية حزنا لذكرى استشهاد الحسين “ولكن، يبدو أنه لا يميز دينا ولا مذهباً، فضرب النواصب معنا وأشركهم حزننا”.

على صعيد متصل، لزم المواطنون في البلدان الإسلامية الصمت ولم يستعجلوا الترحم على ضحايا الزلزال بشكل عشوائي، خشية أن تصل ترحّماتهم إلى ضحايا المذاهب الأخرى.

يذكر أن هذا الزلزال غير الطائفي لم يكن أكبر شيء جمع بين السنّة والشيعة، إذ تتشارك الطائفتان بالتخلف الحضاري ومشاعر الكراهية والتبعية لدول أجنبية والتاء المربوطة في نهاية الكلمتين.