محمود عبابو – مراسل الحدود

اتهم منتجو مسلسل صراع العروش السعودية بتسريب أحداث الموسم الثامن وبقية المواسم، وجعلهم من جميع أجزائه ضرباً من المحاكاة الرخيصة بدلاً من كونها أعظم فانتازيا في تاريخ المسلسلات التلفزيونية.

ويقول أحد المنتجين إن السعودية لم تسرّب الأحداث فحسب، بل انتقلت بها إلى مستويات جديدة وأضافت إليها حبكات فانتازية عجز كتابهم عن تخيّلها “فهي خليط معقد من الدسائس والمكائد والأطماع والعداوات والتنكيل والسلبطة. وكلُّ ذلك يحدث في عائلة مالكة واحدة فقط بدلاً من السَّبع في مسلسلنا”.

وأبدى المنتج تخوفه من عدم بقاء شيء لتناوله في مسلسله “سبقتنا السعوديَّة في تطبيقها كافَّة الحبكات الدراميَّة، حتَّى أنَّها لم تبق لنا ما نقدِّمه من قصة مسلسلنا سوى مشاهد جنسيَّة عادية ومثلية وسفاح محارم، ولا نضمن في ظلِّ تسارع إجرائهم التغييرات بقاء هذه المشاهد حصريَّة في مسلسلنا”.

من جانبه، أكد الناقد والخبير السينمائي السعودي، عضّاض العيطة، أن تهم هؤلاء المنتجين مردودة عليهم “فكرة الكتب التي بني عليها مسلسل صراع العروش مسروقة منا بحد ذاتها ، وبإمكان أي شخص ممن شاهدوا تطبيقنا الحدود والإعدامات والجلد وقطع الأيدي والسيوف وصليل الصوارم ونشأة الدولة أن يحدد من أين جلب جورج آر آر مارتن أفكاره” .

مقالات ذات صلة