أعلنت السيدة أم بلال دعمها المطلق لمالك قنوات إم بي سي، منددة باعتقاله ومصادرة حريته وهو منارة الحرية وقلعة الإعلام الحر، ومعربة عن مخاوفها من إلغاء عرض مسلسل “صُدفة” الذي تتابعه بهذه الفترة على القناة الرابعة.

وتقول أم بلال إن اعتقال مالك القناة ليس مصادرة لحريته فحسب “بل مصادرة لحريتي في متابعة المسلسلات التي أحبها، ومحاولة آثمة لكبت ربات البيوت وحرمانهن من المتنفّس الوحيد للترفيه عن أنفسهن بعيداً عن الأولاد والزوج والأعمال المنزليّة، كما أنه تكميم لأفواه الممثلين والفنانين أصحاب الرسالات السامية، وأخشى ما أخشاه أن يصبح عرض مسلسلات، مثل للعشق جنون ومنتهى العشق ولهيب العشق، بقيمها النبيلة وعواطفها الجياشة، وَرَقَة في لعبة العروش وصراعات السلطة”.

وتضيف “لا أعرف ما الذي يريده محمد بن سلمان من محاربة الفساد بتوقيت مسلسل حب للإيجار بالذات، فالفساد موجود منذ زمن بعيد ولم يشك أحدهم منه، كما أن المسلسل شارف على الانتهاء وبإمكانه الانتظار حتى نعرف ما الذي سيحصل مع البطل والبطلة”.

وأكّدت أم بلال أن المنطقة بحاجة لنظام سياسي قوي ومستقر “لنتمكن من المضي قدما في متابعة مسلسلاتنا وفق مواعيدها، عوضاً عن التنقل واللجوء إلى المحطات الأخرى. إن إلغاء هذه المسلسلات سيجبرنا على مغادرة غرفة الجلوس وترك أولادنا يشاهدون مباريات كرة القدم ليقعوا فريسة سهلة لقنوات بي إن الرياضيّة القطرية، القطرية نعم، وأرجو أن توصلوا كلامي لولي العهد ومن يؤيدونه ويشدّون على يده”.

مقالات ذات صلة