من المعروف أن قوات حفظ السلام أقل تسليحاً
وتدريباً من طلاب الجامعات في الأردن
من المعروف أن قوات حفظ السلام أقل تسليحاً
وتدريباً من طلاب الجامعات في الأردن

أكد المتحدث باسم الأمم المتحدة أن بعثة قوات حفظ السلام أتمت انسحابها من الجامعة  الأردنية بعد تجدد موجات العنف داخل الحرم الجامعي. وبحسب الناطق باسم قوات حفظ السلام فإن الانسحاب جاء “بعد أن بات من المستحيل علينا ضمان وقف إطلاق النار بين فصيلي أبطال المستقبل وفرسان التغيير”. وتأتي هذه الاشتباكات بعد هدوء حذر نسبياً نتيجة مفاوضات امتحانات نصف الفصل، والمعروفة محلياً بالـ “المِد”.

وأكد شاهد العيان، الطالب مهاوش ١٩ عاماً، هندسة مدنية، لمراسلة الحرب في الحدود ” لم أشهد مواجهات دامية كتلك التي حدثت في الأيام السابقة منذ معركة مؤتة فى العام ٢٠١٢. أرجو من كافة الاطراف ضبط النفس”. ومن ثم انطلق مسرعاً لحضور محاضرة العلوم العسكرية عن أصول قتال الشوارع.

ولا تلوح في الأفق أية حلول لمشكلة العنف فى ساحات معارك الجامعات الأردنية. إذ بات شعار المرحلة لطلاب الجامعات، إما النصر أو الشهادة.

مقالات ذات صلة