الحكومة الليبية

مراسلنا عبدو البسكري،

أصدرت الحكومات الليبية الثلاث، حكومة الوفاق الوطني وحكومة الإنقاذ وحكومة طبرق، بياناً مشتركاً أكدت فيه وحدة الأراضي الليبية، ونجاحها في الوقوف في وجه مخططات تقسيم البلاد، بدلالة عدم وجود حكومة رابعة أو خامسة تعرقل العملية السياسية وتودي بالبلاد إلى الهاوية.

وجاء في البيان أن إفساح المجال لأي حكومة جديدة يعني انهيار المنظومة السياسية التي عملت الحكومات الثلاث على بنائها وتشكيلها منذ عام ٢٠١٢ “سيعتقد الناس أن بإمكان أي شخص عشوائي إقامة حكومة خاصّة به تحت سقف بيته، واستقطاب المساعدات والمشاريع الإنمائية وإمدادات الأسلحة، والتعدي على الثروات الطبيعية دون حساب، فيصبح الجميع زعماء مثلنا ولا يمكن لأحد أن يسألهم: من أنتم؟”.

كما أكّد البيان أن الليبيين يعيشون ظروفاً مثالية لم يحلموا بها طوال تاريخهم “فنحن أول دولة تحقق التنوع السياسي والديمقراطية ليس على مستوى الأفراد والأحزاب فحسب، وإنما على مستوى الحكومات والبرلمانات والمجالس البلدية، فمواطنونا يتمتّعون بثلاث حكومات ويمكن لأحدهم اختيار أيا منها لتمثله إذا لم تقم الحكومات الأخرى بقتله”.

وفي نهاية البيان أكّدت الحكومات الثلاث أنها، بتشكيلتها الحالية، منحت جميع القوى الخارجية موطئ قدم في ليبيا بشكل سلمي بدل التزاحم والصراع لاستقطاب حكومة واحدة “لقد أصبح تقاسم الأدوار فيما بينهم أكثر يسرا وسهولة. فبإمكان روسيا والسعودية والإمارات الاستئثار بحكومة طبرق، كما يمكن للأمريكان والقطريين والإيرانيين استلام حكومة الإنقاذ، ولتكن حكومة الوفاق من نصيب الأمم المتحدة”.

مقالات ذات صلة