مراسلنا علي أحمد،

هدد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بفصل كردستان عن العراق في حال صوّت سُكان إقليم كُردستان بالموافقة على استقلالهم عن العراق في الاستفتاء الذي يقيمه مسعود برزاني.

ويقول حيدر إنّٓ الحكومة المركزيّة والبرلمان العراقي لن يرضخا للأمر الواقع ويقبلا بنتائج الاستفتاء “إن صوتوا بنعم الاستفتاء سنعاجلهم  بفصل إقليمهم عن بلادنا قبل أن يبدأوا بتطبيق القرار، فنفوّت الفرصة على الأكراد أن يفرضوا إرادتهم علينا لنعيد ونكرر، بعد إذن أمريكا، أننا دولة ذات سيادة”.

وحذّر حيدر مسعود برزاني من مغبّة إجراء الاستفتاء، مشيراً أنه سيفرض عقوبات قاسية ضدهم بعد ذلك “فنطرد أراضيهم خارج أراضينا ونعيد ترسيم حدودها، ونمنعهم من استخدام العلم والنشيد الوطني العراقي، ولن نرسل لهم برقيات التهنئة والتبريكات بالاستقلال، وسيتم حرمانهم من استشاراتي”.

وأكَّد حيدر على عدم تقبِّل العراق، حكومة وشعباً وإيراناً، أن يتم فرض الموضوع عليها “فلن نقبل بشرعية هذه الاستفتاءات ما دمتُ في منصبي، فنحن لسنا بلداً بضعف بريطانيا وأنا لست عجوزاً اسمها إليزابيث حتَّى نترك الأكراد ليقرروا مصيرهم بحريَّة في صناديق الاقتراع”.

وحذّر بعد ذلك حيدر مسعود من إقامة الاستفتاء في مُحافظة كركوك “سمحنا لهم برفع أعلامهم هناك كيفما يشاؤون، وأن يمارسوا سيادتهم على أراضيها بشكل تام واستغلال ثرواتها الطبيعيّة من بترول وغاز، وإغلاق حدودها. لكن أن يُعلنوا ضمها لاستفتائهم فهذا مرفوض، وسنرد بطردها هي الأخرى، إلّا أننا سنقوم بذلك بقرار فصل جديد مُنعزل عن قرار فصل كُردستان انطلاقاً من عدم اعترافنا الإقليم عليها”.  

مقالات ذات صلة