فاجأ التلفزيون المحلي مشاهديه ببثه مسرحية العيال كبرت مرة أخرى أوَّل أيَّام العيد، تخلَّلتها فواصل لعرض نشرة الأخبار وأغنية “العيد فرحة” ومراسم استقبال سيِّد البلاد لجموع المهنئين والمبارِكين.

وكشف مدير التلفزيون لمراسلنا أنَّ المفاجآت لن تتوقَّف بانتهاء أوَّل أيَّام العيد “فهناك جدول مثير يستمر طوال أيَّامه. سنفاجئ متابعينا بعرض مسرحية شاهد ما شفش حاجة في اليوم الثَّاني بدلاً عرضها ثالث يومٍ كالعادة. وفي اليوم الثالث ستُعرض مسرحية العيال كبرت مرة أخرى لنفاجئ هؤلاء الذين يعتقدون أنهم أذكياء ويفكّرون أننا بدّلنا جداول اليومين الثاني والثالث فحسب. أمَّا اليوم الرابع، فسيُخصَّص لبث لمسرحية مدرسة المشاغبين لتذكير الطُّلاب بانتهاء العيد واقتراب العودة إلى المدارس”.

وأضاف “من المتوقّع أن يحقق عرض هذه المسرحيات الخالدة نسب مشاهدة عالية كما كان الحال في سبيعينات القرن الماضي”.

من جانبه، توجّه صديق القناة، الحاج فوَّاز زردقدار، بالشكر لإدارة القناة على عرضها المسرحية، مؤكداً أنَّ العيد لا يكتمل بدونها “إذ نتناول المعمول والقهوة أثناء مشاهدتها، ثم نذهب لزيارة الأقارب ونمضي وقتا طيباً عندهم ونحن نكملها ونتناول معمولهم الطيّب اللذيذ وقهوتهم وشوكولاتتهم، ثم نغادر منزلهم لنستقبلهم بعدها مباشرة في بيتنا، فنتابع المسرحية حتى نهايتها ونحن نتناول القهوة والمعمول”.

مقالات ذات صلة