رشيد شرفا – المدير الفنِّي السابق لنادي ريال مدريد في لعبة فيفا ۱٧

أكَّد مجموعة من محبي ومتابعي كرة القدم الجزائريِّين أنَّ مهاجم ريال مدريد، كريم مصطفى بنزيما، لاعبٌ فرنسيٌّ أبَّاً عن جد، منذ ولادته إلى يوم يموت، وأنَّه لم ولن يكن له علاقة بالجزائر لا من قريب ولا من بعيد.

ويقول المواطن الجزائريُّ لِخظَر طَجين إنَّ الشعب الجزائري على استعدادٍ تامٍّ للتخلي عن الغالي والنَّفيس ليتخلَّصوا من ارتباط بلادهم باسم بنزيما “سنتوقف عن التفاخر بإنجازات زيدان ونتركها للفرنسيين، فهي لا تساوي شيئاً أمام العار الذي جلبه لنا بنزيما، وسنعطيهم رياض محزر للعب بمنتخبهم، وإن لزم، بإمكانهم أيضاً ضمّ الكسكسي إلى لائحة الأكلات الشعبيَّة الفرنسيَّة بالمقابل”.

وللتأكيد، فقد حلل السيد لِخظر اسم اللاعب لإثبات أصوله الفرنسيَّة “فللعين غير المتمرسة يمكن أن يعتقد المشاهد أن اسمه يأتي من أصول عربية، إلّا أنّ اسمه الأول كريم يأتي من الاسم الفرنسي كاريل المنتشر في جنوب شرق فرنسا، واسمه المتوسط مصطفى يأتي من الاسم الباريسي المشهور جون-بيير”.

على صعيدٍ متِّصل، أصدرت أحزاب فرنسيّة يمينية متطرفة بياناً مشتركاً طالبت فيه بتغليظ قوانين الهجرة في البلاد “تعبنا طوال هذه السَّنوات ونحن نحذِّر السُّلطات من مخاطر المُهاجرين ولا حياة لمن تنادي، والآن، أنظروا حجم المشكلة التي تعاني منها فرنسا وسمعة اللاعبين الفرنسيين”.

مقالات ذات صلة