تقدَّمت الحكومة الجزائريّة بأسمى آيات التهنئة والتبريك للحكومة الأمريكيّة، بمناسبة ارتفاع الدولار أمام الدينار الجزائري، وبلوغ قيمته ١١٠ ديناراً جزائريَّاً، راجين من الله أن يُعلي مراتبه بين العُملات.

ويقول مسؤولٌ في وزارة المالية الجزائريّة إن الجزائر لطالما كانت واثقة بقدرة الدولار “فذلك الدولار الأخضر الجميل هو رمز عزّتنا وقوّتنا ورصيدنا في الحسابات البنكيّة السويسريّة، هو وبقيّة العملات الصعبة كاليورو والين. رُبّ عملةٍ لك لم يطبعها بنكك المركزي”.

ويضيف “نتمنّى أن تحذوا بقيّة الدول العظمى حذو الحكومة الأمريكيّة بتبني نهجها الاقتصادي الناجح، وأنا على ثقة أنهم بالإرادة والتصميم يستطيعون رفع قيمة عملاتهم أمام الدينار الجزائري أيضاً”.

من جانبه، أكّد المستشار الاقتصادي الحكومي، عمّار بولعفة، أن التأثيرات الناجمة عن ارتفاع الدولار أمام الدينار الجزائري من زيادة التضخّم وإضعاف قدرته الشرائيّة ستعطي ثماراً إيجابيّة للجزائريين “إذ يحوّلهم  لأيدٍ عاملةٍ رخيصةٍ تنافس مثيلاتها في بقيّة دول العالم الثالث، وهو ما يفتح المجال أمام الاستثمارات الأمريكيّة في الجزائر، ويقوي الاقتصاد الأمريكي وينعكس إيجاباً على الجزائريين الذين يمتلكون جنسيات أجنبيّة وأرصدةً في الخارج”.

مقالات ذات صلة