أثبت نادي برشلونة الإسباني تماسكه والتزامه بأسلوب لعبه دون أيِّ تأثيرٍ لرحيل نيمار على الفريق، بعد أن منع دخول هدفٍ واحد زيادة على الثلاثة التي سُجِّلت في مرماه ليلة البارحة في مباراته مع ريال مدريد.

ويقول مدرب النَّادي الجديد، أرنستو فالفيردي، إن أداء لاعبيه والتزامهم بالتكتيكات المعتادة خلال المباراة كان مبهراً “تمكَّنا من الحفاظ على نظافة شباكنا طوال الشَّوط الأوَّل، واستحوذنا على الكرة كعادتنا، كما اقتربنا من تحقيق الإنجاز والخسارة بهدفين فقط لولا سوء حظَّنا وقبول شباكنا هدفاً ثالثاً في الدَّقيقة الأخيرة”.

ووعد فالفيردي جماهير النَّادي الكتلوني بتحقيق المعجزة في مباراة الإياب كما فعلوا أمام باريس سان جيرمان الموسم الماضي “فأداؤنا في مباراة البارحة أعطى اللاعبين دفعةً معنوَّية كبيرة وحفَّزهم للإبداع أكثر في ملعب البرنابيو وإحراج الرِّيال بعدم تلقِّي أكثر من خمسة أهدافٍ على أرضه وبين جماهيره”.

من جهته، أعلن  رئيس النَّادي، السِّيد جوسيب بارتوميو، توقّف إدارة النَّادي عن بحثها لبديلٍ عن لنيمار “بات من الواضح لنا أنَّ غيابه لم يؤثِّر على مستوى الفريق، خصوصاً في ظلِّ وجود ميسي. فنحن لا نحتاج لبقية الفريق في ظلِّ وجود البرغوث، فهو الهجوم والدِّفاع وخطُّ الوسط، وبفضله حقَّقنا ثنائيَّةً قبل بدء الموسم وفزنا ببطولتي خوان غامبر والأبطال الدَّولية”.

مقالات ذات صلة