ترامب يفاجئ العالم بأن أمريكا جزء من مجلس حقوق الإنسان لدى تهديده بالانسحاب منه | شبكة الحدود

ترامب يفاجئ العالم بأن أمريكا جزء من مجلس حقوق الإنسان لدى تهديده بالانسحاب منه

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

فوجئ العالم صباح اليوم بأن الولايات المتحدة جزء من مجلس حقوق الإنسان، بعد إعلان إدارة الرَّئيس الأمريكي المنتخب مع الأسف دونالد ترامب، نيَّتها الانسحاب من المجلس بحجَّة انحيازه ضدَّ إسرائيل.

ويقول الخبير الاستراتيجي يوسف مغاظيب إنَّه لطالما كان محيّراً جلوس ممثلين عن الولايات المتحدة في مقاعد الأعضاء ” كنّا نظنّ أنّها مجرّد عضوٌ مراقب بأفضل الأحوال، إلى أن هددت بالانسحاب، إذ لم يكن هناك سبب منطقي لجلوس بلدٍ لديه معتقل غوانتانامو وينتهك حقوق الإنسان بشكل واسع، وذلك طبعاً قبل أن نتذكّر وجود السعودية والصين وروسيا ومصر وقطر في ذات المجلس”.

من جهته، قال متحدث باسم البيت الأبيض إنَّ احترام الحكومة الأمريكيَّة لحقوق الإنسان وتقديسها لها دفعها للتفكير بهذا الإجراء “فمجلس الحقوق هذا يتجاهل بكل وقاحةٍ حق إسرائيل بالوجود والتوسع أينما أرادت بحجة الحفاظ على شعب وهمي، بينما يغض الطرف عن انتهاكات ذلك الشعب تجاه الاسرائيليين”.

وعن أثر خروج بلاده من مجلس حقوق الإنسان، أكّد المتحدث أن الأمر سيكون إيجابيا ككل ما يفعله الرئيس “عندما خرجنا منه في عهد الرَّئيس بوش الإبن، شهد العالم قفزةً نوعيةً فيما يخص حقوق الإنسان، وبالإمكان أخذ أفغانستان والعراق نموذجاً. إن انسحابنا منه يحررنا من القيود المفروضة علينا، لنبشر بالديمقراطية والعدالة والحقوق حول العالم”.

الإفتاء: لن يقبل صيام القطريين حتى ترضى السعوديّة عنهم

image_post

أصدر الشيخ المفتي العلاّمة، جمعان الضب، فتوى تؤكد أن صيام القطريين لهذا العام باطل وغير ذي جدوى، كونهم خرجوا عن طاعة ولي الأمر، مؤكّداً أن صيامهم سيبقى باطلاً إلى أن يعتذروا ويطلبوا العفو، وتقبل السعودية ذلك الاعتذار.

وكان سماحة العلّامة قد لمس بادرة حسنة من علماء الأزهر صباح اليوم، عندما دعوا لصياغة رأي الشرع في الأزمة القطريّة السعوديّة والبت في مسألة العقوبات التي حلّت على قطر، وهو ما دفعه لإصدار فتواه التي تعتبر مخالفة السعوديّة بمثابة الحيض والنفاس، تَنقُض الطهارة وتبطل الصيام.

ودعا سماحته قطر للاعتبار من مصير الآخرين الذين عصوا السعوديّة وخالفوا شرعها “مثل صدام حسين الذي أصر على الخروج عن نهجها، فسلّطوا عليه قوات أمريكيّة اجتاحت بلاده ودمرتها عن بكرة أبيها، وكان هذا جزاء الكافرين”.

وعن التصرف في موقف مماثل، حث المفتي حُكام قطر على المسارعة للتوبة “فرحمة السعوديّة وسعت كل شيء، ومن المؤكّد أن تُغفَر ذنوبهم إن قدّموا أوراق اعتمادهم لها من جديد، وتبرؤوا من الجماعات الإرهابيّة التي كانوا يدعمونها دون إذن، وإلا، سيحل عليهم غضب السعوديّة ولعنتها، فيلقون عذاباً أليما”.

السعودية تمنع إطلاق اسم تميم وحمد وموزة على المواليد الجدد والخضروات والفواكه

image_post

تحديثاً لقاعدة بياناتها من الأسماء المحرّمة، أصدرت إدارة الأحوال المدنية السعودية قراراً بمنع تسجيل أسماء “تميم” و”حمد” و”موزة” على جميع المواليد الجدد والقدماء والخضروات والفواكه، لعدم ملاءمتها من الناحية الاجتماعية والسياسية والشرعية.

وبهذا القرار، تنضم الأسماء الثلاثة إلى قائمة الأسماء المحرّمة، مثل ملاك وعبد العاطي وعبد المصلح وراما، فيما لم يتضح الموقف بعد من أسماء مثل بشّار وحسن ونصرالله وروحاني ورجب.

ويقول أحد الناطقين إن القرار سيطبّق بأثر رجعي “كل الذكور باسم حمد أو تميم سيصبح اسمهم سعود، أما الحريم اللواتي يحملن اسم موزة، فسيصبح اسمهن عورة، وفيما يخص أي نوع من الخضار أو الفواكه التي تحمل اسم تميم أو حمد أو موز حمد أو موزة، فبالإمكان إعادة تسميتها إلى بطيخ أو تين أو أي اسم حلال، بحسب رغبة الأهل أو الخضرجي”.

ويضيف “يعتبر كل من لا يلتزم بهذا القرار مواطناً قطرياً غير مرحّب به، وسيتم نفيه إلى بلده، حيث لن يتمكن من السفر من أو إلى أي مكان، وسيضطر لقضاء بقية حياته مع بقية المنبوذين القطريين في بلادهم الملأى بالخطيئة والعيش الحرام”.

ولم يتطرق الناطق للإجراءات المتبّعة مع الأشياء ذات الأسماء المركّبة مثل “موز بحليب” و”تميم حمد”.