المبالغة الكمية

المبالغة جزءٌ مهم من تكوين الكثير من النكات، إلَّا أنَّ الرقم ٤٣٢٥٣٤٥٢٣٤٢ لا يضحك أكثر من الرقم ١٥٠ عند وصفك عدد المرَّات التي رسبت فيها باختبارٍ مثلاً، كما أنَّ إضافتك لمصطلحاتٍ مثل “فعلاً” و”بالتأكيد” لا تكفي لإظهار المبالغة. حاول التوجه نحو أساليب مبتكرة وتخلق صوراً في عقل المتلقي، وأقل استعمالاً من قِبل الناس ومخصَّصة بالنكتة التي تكتبها أنت والابتعاد عن المبالغة الكمية قدر المستطاع. 

مثال نوعي: موظَّف يخصص ريع أعماله للتنقل من وإلى العمل.

مثال كمّي: شاب يقع في ألف مطب وهو متجه إلى المنزل.

Menu