أصيب الشاب منذر ملاحم بحالة استغراب شديد مائل إلى القلق، بعد عثوره على مبلغ من المال في محفظته في أحد أيّام آخر الشهر، وهو ما دفعه للبحث عن صاحبها ليعيدها له، نظراً لأخلاقه العالية وتفاديه الاحتفاظ بمالٍ من المؤكّد أنّه ليس له.

ويقول منذر إنه فتح المحفظة ليتأمل رزمة من الفواتير المتراكمة “ولكنني فوجئت بورقتين نقديتين، وهو أمر غير معهود بشكل عام، وإذا أخذنا بعين الاعتبار أننا في آخر الشهر، فمن المستحيل أن يكون الأمر منطقياً”.

ويضيف “من أين جاءت النقود إلى محفظتي إن كنت أنفقها في سداد الديون والأقساط قبل أن أراها؟ من المؤكد أنها طارت من محفظة أحدهم وحطت في محفظتي، أو لعلّي مشيت ليلاً وسرقتها من أحد المساكين، أو أنه شخص اقتحم بيتي ليلاً ووضع المال هناك”.

وعن اجراءاته لإعادة المال، قال منذر إنه لم يعتد أكل المال الحرام “ولا أي نوع من المال، لذا، أعلنت أمام زملائي بأن على من فقد مبلغاً من المال في محفظتي أن يراجعني، وبالفعل، لم تمض نصف ساعة حتى وصلتني عشرات المكالمات من أصدقائي كل يؤكد أنها له”.

مقالات ذات صلة