الرافعات تضيف بعدا ما بعد حداثي لهذا العمل الفني

الرافعات تضيف بعدا ما بعد حداثي لهذا العمل الفني

صرح رئيس مكتب منظمة معماريون بلا حدود في عمان، المهندس رجائي بركات، أن برجي السادس “قد تحولا بالفعل إلى عمل فني”. واعتبر المهندس أن مشروع بوابة الأردن (أبراج السادس)، قد أصبح معلماً بصرياً مهماً في العاصمة “بغض النظر عن عدم إنتهاء بنائه”. يأتي هذا التصريح الصحفي للمهندس بركات بعد يوم من صدور بيان للهيئة التنفيذية لمشروع بوابة الأردن، وضحت فيه أن العمل على البرجين انتهى وأن هذا هو “الشكل النهائي للبرجين بما في ذلك الرافعات الموجودة في الموقع”.

هذا وقد بدأت الهيئة المشرفة على المشروع بتغير وضع أوراقها وسنداتها القانونية بإتجاه تسجيل البرجين ك “عمل فني” بحجة أن “المشروع يحمل جميع مواصفات اللازمة قانونياً لذلك”. يذكر أنه في حال تمكنت الهيئة من تغيير تسجيلها، فإن أمانة عمان ستكون ملزمة بدفع رسوم مخفضة مقدارها  ٦٤.٥ مليون دينار لصالح مشروع بوابة الأردن، وذلك كبدل مادي عن تذاكر سكان مدينة عمان لعام ٢٠١٣ الذين “يتمتعون بصرياً بعمل فني ضخم يزين مدينتهم”.

وعلى الرغم من ان مساحة المكاتب في الداخل كانت لتتجاوز 60000 متر مربع، لكن لن تتمكن الأمانة من إستخدام البرجين كمباني أو مكاتب إذ أن ذلك يتناقض مع قانون تنظيم الأعمال والمعارض الفنية لسنة ٢٠٠٣.

مقالات ذات صلة