Theresa may

دعت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، لجولة انتخابات جديدة، رغم عدم لزومها أو مطالبة أي طرف بها، كون نتائج الانتخابات ممتازة هذه الأيام.

وتأمل تيريزا أن تحقق هذه الانتخابات نتائج باهرة، كما حصل في الانتخابات المصرية والأمريكية واستفتاء تركيا والبريكست، لتصل ببريطانيا إلى مستوى الحريّة في مصر، والمستوى الاقتصادي لتركيا، ومستوى الذكاء الأمريكي.

ويقول المحلل الحكومي علاء كنار إن إجراء الانتخابات أفضل وسيلة لحل المشاكل التي افتعلها السياسيون أو تلك التي لم يفتعلوها “لقدرتها على تحفيز الشعوب على دق خوازيقهم بأيديهم بطريقة حضارية سلمية، دون الحاجة لسجنهم وترويعهم وتشريدهم وقتلهم. كما أنها عملية مسلية، وتزيد أيام العطل، وتشعر المرء بأن رأيه مسموع”.

ويضيف “إلى جانب كل ذلك، فإن الأخذ برأي الناس في كل شيء ممتاز بالفعل، فعلى سبيل المثال، يمكننا إجراء انتخابات سريعة لتفعيل عقوبة الإعدام، وسيصوت الجميع لإعادتها وتطبيقها على أي جريمة، كعدم الرضى عن البلد، وتسحيل السراويل، وتجاوز السرعة المحددة أثناء لقيادة”.

مقالات ذات صلة