أعلنت قناة الجزيرة الإخباريَّة توظيفها كاتب سيناريوهات ضمن فريق إعداد نشراتها الإخباريَّة، نظراً لشعور العديد من المتابعين بالملل من بثِّها نفس الأخبار بذات الطريقة وشحن المشاهدين ضدَّ نفس الشَّخصيات وخدمة نفس المصالح طوال الوقت دون أي تغيير أو تنويع.

ويقول  أحد الكتّاب، ضرار زلفط، إنَّ الجزيرة عرضت عليه العمل معها لإضافة حس الإثارة والتشويق أكثر من مجرّد ردود فعل مقدّمي البرامج التي أصبحت مبتذلة مع الوقت  “هل سبق وأن شاهدت فيلماً يخبرك بالنِّهاية من أول مشهد؟ أو يسرد لك طبيعة الشَّخصيات ودوافعها وأهدافها بموجزٍ قبل العرض دون أن يترك لخيالك الفرصة لاكتشاف هذه التَّفاصيل؟”.

من جهته، يرى النَّاقد الفنِّي هنيم مفروم أنَّ وجود كتَّاب مبدعين في غرف الأخبار تطوُّرٌ طبيعي ومتوقَّع في طريقة عمل القنوات الإخبارية إذ شهدنا بداياتها مع المصوِّرين والمخرجين والمنتجين، ومن ثمَّ تدفَّق الممثلون أمام الكاميرات، والآن، ها هم الكتَّاب ينضمُّون إلينا، وفي المستقبل سيلحق الموسيقيون ومصمِّموا المؤثرات الصوتية وباقي صنَّاع الأفلام والمسلسلات بالقافلة”.

كما رجَّح السيِّد هنيم تطبيق قنواتٍ أخرى تجربة الجزيرة “لن تضيِّع قناة فوكس أو روسيا اليوم أو العربيَّة وغيرهم هذه الفرصة، وهو ما سيخلق مساحة تنافسيَّةً فنيَّة جديدة للكتاب في ظل خسارة إنتاج الأفلام والمسلسلات المصريَّة والسوريَّة أمام الأخبار مع ازدياد الاضطرابات السِّياسيَّة، الأمر الذي سيعيد حياة الكتَّاب إلى ما كانت عليه، وينعش سوق عملهم مجدَّداً”.

باستطاعتك الاعلان هنا

مقالات ذات صلة