turkryerdoganforever

تصوّت تركيا اليوم لجعل الحاكم الأبدي والأوحد رجب طيب إردوغان الحاكم الأبدي والأوحد لتركيا والإمبراطورية العثمانية الثانية.

ويأتي هذا الاستفتاء لوضع البرلمان التركي، الذي وافق على كل القرارات والتعديلات التي طلبها زعامة الرئيس على مدار الثلاث عشرة سنة الماضية، في مكانه الصحيح، وهو ما من شأنه التقليل من البيروقراطية التي اضطر رجب لمواجهتها بانتظار الموافقة على قرارته، التي كان سيقرها البرلمان على كل حال.

ومن شأن هذه التعديلات السماح لرجب بالبقاء في سدة الحكم لإثنتي عشرة سنة مقبلة، مما سيضعه مع نخبة الحكام طويلي الأمد مثل موغابي والخميني وعمر البشير، ويوصله إلى اليوبيل الفضي من حكم البلاد، حيث سيضطر حينها، في حال عدم تصحيحه للدستور مرة أخرى، أن يسلّم مقاليد الحكم إلى ابنه، إردوغان الثاني.

يذكر أن مواطنين عرباً طلبوا السماح لهم بالتصويت في الاستفتاء، لإلغاء حكّامهم وتنصيب رجب حاكماً للأمة العربية جمعاء، كما فعل العثمانيون بنجاح لأربعمئة سنة، تخللها إعدام مفكّري العرب وعلمائهم، مما أدّى إلى وصول الأمة العربية إلى العصر النيّر الذي نعيشه في يومنا هذا.

مقالات ذات صلة