شاب يؤكّد لأخيه أنّه هو خيبة أمل أمّه المفضلة

bestbadson

في نقاش محتدم صباح اليوم، قام الشاب زكريا البلّاع بالتأكيد لأخيه الأصغر فريد أنّه وعلى الرّغم من أن هو الصغير المدلل الحبب، إلّا أن زكريا بالفعل هو الخيبة المفضلّة لأمّه من بين جميع أولادها.

ويقول زكريا إنه لطالما عانى من مضايقة أخيه بهذا الشأن “داوم ذلك الطفل على مضايقتي وإخباري أنه أفضل مني بكل شيء، وفي يوم من الأيام، وأثناء تكراره ذات الأسطوانة، ذكرته بأنني رسبت بعلامة أقل من علامته في الثانوية العامة، وأنّني خرجت من الجامعة قبل أن أرسب في جميع موادي كما فعل، كما أنني نسيت عيد ميلادها أكثر منه، كوني أكبره سنّاً”.

وأضاف “احمرّ وجه أخي غيظاً وشعرت بالغيرة تتفجر من وجه، ثم هجم علي واشتبكنا في معركة طاحنة تبادلنا خلالها إطلاق الشتائم وصحون السجائر والأحذية، وعندما هبّت أمي فزعة من الأصوات، توجهنا إليها لنسألها عمن يكون ابنها المفضل، إلّا أنّها لم ترد على سؤالنا والتهت بترتيب الغرفة”.

من جانبها، قالت الأم إنها لا تفضل أحدهم على الآخر أبداً “فهم أولادي في نهاية الأمر، وشعوري بالندم على إنجابهم متساوٍ تماماً”.