شاب يتوقف عن إعطاء المال للمحتاجين بعد اكتشافه دعاءً يُعطي نتائج أفضل في الآخرة

manbeggar

دعا المواطن كُ.أُ. الإخوة المتسوّلين الأخذَ بعين الاعتبار أنّه سيتوقّف عن تقديم تبرّعاته لهم بدءاً من الشهر المُقبل، وأن يقوموا بجدولةِ مصاريفهم بناءً على ذلك، لئلّا يجدوا أنفسهم فجأة محرومين من الفكّة التي اعتاد على إعطائها لهم بعد كلّ صلاة جمعة.

ويقول كُ.أُ. إنه اتخذ قراره بعد استلامه تشكيلةً حديثةً من الأدعية، ومعها جملة مفادها أن تكرار أحدها ١٧ مرة يوميًا يبني للداعي قصرًا في الجنّة “فتحّسرت على  نقودي التي أنفقتها على المتسولين دون أن أحقق أي مردود في الحياة الدنيا، كما أنّ أدعيتهم الركيكة لم تحقق أي نتيجة إيجابية، بل إنّها أعطت مفعولاً عكسياً، فالتي تزوجتها لم تكن ابنة عالم وناس، وطريقي غير منار، وأنا محاط بالأوغاد طوال الوقت، لذا،  قررت توفير نقودي واستثمار الوقت للدعاء وجلب الحسنات”.

ويضيف “كررت ذلك الدعاء آلاف المرّات لأحقق جميع طموحاتي، فالله يضاعف لمن يشاء. سأبني مجموعة من القصور وأحوّلها لمنتجع سياحيّ فاخر صالح للاستثمار. أريده أن يُبنى من رخامٍ وعاجٍ وياقوت، وأن يُرصّع بالألماس ويُفرشَ بالسجّاد الإيراني وريش السنونو، وأفضل أن يكون مناراً بأنظمة LED، ويتمتّع بتدفئة مركزية من نار جهنّم”.

وعن حال المتسولين دون نقود، أكّد كُ.أُ. أن الحياة الدنيا زائلة، ومثلها حياة المتسولين “عليهم أن يتخلوا عن متاع الدنيا والالتفات للحياة الآخرة كما فعلت، ولمساعدتهم، سأطبع هذا الدعاء وأوزعه عليهم جميعاً لتعمّ الفائدة”.