مبارك يستعد لرفع دعوى تعويض ورد اعتبار على الشعب المصري بعد أن جرجروه إلى المحاكم زوراً وبهتاناً

hosni

قالت مصادر مقرّبة إن الرئيس المصري الأسبق، حسني مبارك، قرر رفع دعوى قضائية على الشعب المصري الذي اتهمه زوراً بقضايا كيدية كالتحريض على قتل المتظاهرين والفساد والكسب غير المشروع.

ونقلت المصادر قول حُسني إنّه تعرض لأذى كبير جداً “خلعوني من منصبي مع أنني لم أكن أنتوي البقاء به إلّا إلى حين موتي، وجرجروني إلى المحاكم والسجون بتهمة قتل المتظاهرين، وادعوا أنني تلقيت هدايا غير شرعية، مع أنني أنا من كان يقدم الهدايا، وبسببهم، حكم القضاء عليّ باستغلال نفوذي والكسب غير المشروع، وكأنني لست رئيساً كبقية الرؤساء. حتى أنهم شتموني ووصفوا محاكمتي بأنها محاكمة القرن، وهم يعلمون كم أتألم عندما يسمونني قرناً”.

وأضاف “لم يحفظوا العِشرة التي جمعتنا لأكثر من عشرين سنة، وباعوني بثمن بخس، وفوق ذلك، لم يحصلوا على الحرية والعدالة الاجتماعية، كما فقدوا العيش القليل الذي أمنته لهم، لطالما قلت لهم بأن الرئيس الذي يعرفونه أفضل من رئيس لم يعرفوه بعد، ولكنهم لم يسمعوا كلامي، وها هم الآن يعضون أصابع الندم”.

وعن الدعوى التي يعتزم رفعها، أكّدت المصادر أن حسني قال “يجب أن يعتذر إلي جميع المصريين، فرداً فرداً، أمام الكاميرات ووكالات الأنباء، إضافة لتعويضي، ويفضّل مادياً، عن الأذى النفسي الذي لحق بي جراء طعنهم بوطنيتي وبشرفي المهني، وضياع الأرباح التي كنت سأجنيها فيما لو بقيت رئيساً”.