shai

قرَّر الشاب أكرم سليم استبدال فطوره غير الصحي المكوّن من فنجان قهوة وسيجارة بنظام غذائي صحي مكوّن من مادة الشاي أساساً، مع السيجارة.

ويقول أكرم إن فكرة التخلي عن القهوة راودته بعد معاينته آثارها الصحيّة المدمّرة على المدخنين “فجاري أبو حسين كان مدمناً على القهوة اللعينة، ولا يدخّن السجائر دون أن يشرب القهوة إلى جانبها، فتوفّي بمرض السرطان. وأنا أخشى مواجهة مصيره، لذا، قرّرت تغيير نمط حياتي قبل فوات الأوان”.

وبيّن أكرم أنه واجه بعض الصعوبات في بداية إقلاعه عن القهوة “في الأيام الأولى تعكّر مزاجي بعض الشيء وأصابني الكسل والخمول، لكن بالإرادة والتصميم والمواظبة على شرب الشاي وتدخين كميّة مضاعفة من السجائر بدأت الأعراض تزول شيئأً فشيئاً، والآن، لم أعد أشعر بالرغبة بشرب القهوة أبداً”.

وعن وضعه الصحيّ، أكّد أكرم أن حاله تحسّنت كثيراً منذ تركه للقهوة “أستيقظ صباحاً دون الشعور بالانزعاج، فجسمي أصبح خالياً من سم الكافيين، ولم أعد بحاجة لمرمرة فمي لأعود لحالتي الطبيعيّة. وفوق ذلك، تحسّنت حاسّة التذوق كثيراً، فأنا أتلذّذ بشرب الشاي الحلو بالنعناع مع السيجارة التي أصبح طعمها ألذ بكثير من ذي قبل”.

مقالات ذات صلة