منظمة لحقوق الحيوانات تدين شاباً ضرب عصفورين بحجر واحد ثم نتف ريشهما وطبخهما على الغداء

Tasting soup. Handsome young man tasting soup from the pan while standing in the kitchen

أدانت منظمة أجنبية لحقوق الحيوانات قيام الشاب صقر عبشوش بضرب عصفورين بحجر صوان ثقيل، ونتف ريشهما، وطبخهما على الغداء.

وكان صقر قد شاهد العصفورين يقفان بالقرب منه، فقرر اصطيادهما ليتمكن من إسكات عصافير بطنه التي تزقزق، إيماناً منه أن عصفوراً بالبطن خيرٌ من عشرة عصافير تغرّد بصوت مزعج على الشجرة، فكيف الحال بعصفورين سمينين لذيذين بدل واحد “وبالفعل، ما إن طارا وارتفعا، إلا وكما طارا أوقعتهما أرضاً بحجر واحد، وفوق بعضهما، فمع صياد ماهر مثلي، الطيور على أشكالها تقع”.

ويقول صقر إنه عاد إلى منزله مزهواً ونافشاً ريشه كالطاووس، وأخبر جارته حمامة أنَّه اصطاد عصفورين بحجر واحد ليثير أعجابها بصقوريته “وعندما دعوتها للغداء عليهما، فَهِمَت أنني قصدت عصفورين حقيقيين، فأبلغت تلك البومة عني لإحدى منظمات حقوق الحيوان لأنَّهما كانا من الطيور المهددة بالانقراض”.

وكما تجري العادة، تفاعلت منظمة حقوق الحيوان مع القضية، ودعت لاعتقاله فوراً “يجب أن يزج به في قفص عقاباً على قتله للعصافير البريئة، وليكون عبرةً لخفافيش الظلام التي تغرد خارج سرب حماية الطبيعة”.

وعن فعلته، قال صقر إنه لطالما سمع الناس وهم يتباهون باصطيادهم  عصفورين بحجر واحد دون أن يجد ذلك استنكاراً من أي شخص “فالجميع يدفنون رؤوسهم بالتراب كالنعام طوال الوقت، ولم يأت هذا الأمر إلّا على حظي. عموماً، لست خائفاً من تلك الغربان الناعقة التي تدعوا لمحاكمتي واعتقالي، لن ينالو مني، إنهم مجرد بغال بأحلام العصافير”.