عائلة تنجب ابناً تاسعاً أملاً بأن يأتي رزقه وأرزاق الثمانية الآخرين معه

ninth kid

أنجبت أمُّ سامي ابنها التَّاسع في محاولة أخرى لأبو سامي بأن تحظى العائلة برزقه ورزق الثمانية الآخرين معه، أو بأيِّ رزق، حتَّى لو جاء على شكل مساعدات حكومية أو كوبونات خبز إضافية.

ويؤكد أبو سامي أنَّ الرِّزق والمال والغنى لا بد أن يأتي مع الأولاد “فجدتي لم تخطئ حتّى الآن بأي معلومة أعطتني إياها، وقد نصحتني أن أنجب طفلاً فور زواجي. لكنني أنجبت خمس بناتٍ لن يأتي مردود الاستثمار بهن إلى أن أقبض مهرهن بعد سنوات عديدة، ثمَّ أنجبت توأم ذكورٍ أتى رزقهم إلى مديري في العمل، فأخذ زيادة كبيرة في نفس أسبوع ولادتهم. أمَّا الثامن، فقد ولد قبل انهيار الاقتصاد العالمي بأسبوع واحدٍ فقط”.

من جهته، نفى الخبير الاقتصادي رامز شعبان لمراسلنا اعتقاد البعض بعدم قدوم الرزق مع المواليد “رزق الطّفل لا زال يأتي معه كما كان يأتي سابقاً، إلّا أن معدّلات التضخم حول العالم تزايدت بسرعة أكبر بكثير من زيادة الرزق الذي يأتي مع الطفل، مما جعله رزقه يعادل مصروف والدك عندما كان طفلاً”.