سكان الكواكب الجديدة التي اكتشفتها ناسا: أكلنا خراء

kawakeb

الكوكب المنحوس سيء الحظ

بندر كمالوت – مراسل الحدود لشؤون الفضاء الخارجي

أعرب سكان سبعة كواكب عن شعورهم بالخوف والرغبة للهجرة واللجوء إلى مجموعة شمسية جديدة، إثر اكتشاف ناسا لأمر كواكبهم وإمكانية الوصول إليها والعيش فيها خلال البضعة آلاف سنة القادمة.

ويقول متحدث باسم وزارة الخارجية لأحد الكواكب المكتشفة إنّهم رأونا منذ ملايين السنين، ولكنهم قرروا عدم التواصل معنا “رأينا من قبل كائنات غريبة بساقين وكرش وعقل واحد وأشياء أبعد من الخيال، لكننا لم نرَ شيئاً بغباء صدام حسين والسيسي وترامب، وكانت الصدمة عندما اكتشفنا أن أشخاصاً مثلهم يحكمون أشخاصاً آخرين”.

وفي لقائنا مع مجموعة من سكان الكواكب المكتشفة، قال المواطن الفضائي كديل بوري “لقطونا! أكلنا خراء! لقد تعوّدنا على الاختباء والتجمّد في مكاننا لنتحايل على التيليسكوب ويظننا البشر صخوراً، حتى أننا أجبرنا على الصمت لئلا تصدر منا أي إشارة على وجودنا، ولكنهم اصطادونا في نهاية الأمر، أعتقد أن السبب هو ابن جيراننا الحقير الذي أخرج والدته عن طورها ودفعها لتصرخ عليه وفضحنا أمام الغُرُب”.

ويضيف “إذا وصلوا إلينا، فقد يحضرون معهم  شعبان عبد الرحيم وجستن بيبر، ولعلهم يحطمون حضاراتنا بنقلهم فيروس أكبر “شيء” من دبي. ومن المؤكّد أنّهم سيقعدون ويأخذون راحتهم وكأنهم سكان أصليون، ثم يشرعون بالنقّ والتشكي والتندم على أيّام زمن العيش على كوكب الأرض الجميل”.

على صعيد متّصل، قال المتحدث باسم الأمريكان، إن الخطوة الأولى التي سيتخذونها هي التأكد من انتشار الديمقراطية هناك، والقضاء على جميع من لا يحب الحرية والعدالة حتى لو كلّف الأمر إبادتهم جميعا، في حين أكّدت داعش على مشروعها لتصل فتوحاتهم تلك الكواكب وإقامة دولة الخلافة والقضاء على الروم والفرس فيها، إضافة لأخذهم سبايا لغايات جهاد النكاح.