Two young hipster guy sitting in a cafe chatting and drinking coffee smiling

أثار الشاب عدي مازن شكوك أصدقائه حول اكتمال رجولته، ومعدَّلات إفراز جسده للتستوستيرون، إثر تجرّؤه على طلب قهوة مُحلّاة بسكِّرٍ خفيف أمام الجميع، وكأنَّه شيء طبيعيٌّ يقوم به رجلٌ حقيقي يحترم نفسه.

ويقول صديق عدي السابق، وئام البوملي، إنَّ صديقه يطلب الشاي عادة “وعندما اجتمعنا البارحة في المقهى، طلبنا القهوة وطلبنا له الشاي، إلَّا أنَّه فاجأنا برغبته بشرب القهوة. ولحظة قدوم النادل، تبّين لنا أن صديقنا الذي عرفناه منذ سنوات عديدة ومالحناه، يشرب قهوته غير سادة، مثل الأطفال، أو الجبناء”.

من جانبه، أكّد عدي أنّه يشرب القهوة بسكِّرٍ ليسيطر على إفراط فحولته ويتمكَّن من التعامل مع أصدقائه أنصاف الرِّجال “فأنا أدخن من السجائر يوميَّاً ما يدخِّنوه خلال أسبوع، ولم يتمكن أحدهم من  هزيمتي في طاولة الزَّهر طوال الأسبوع الماضي”.

وعن هذه الظاهرة، قال صاحب المقهى إنَّ اختلالات المجتمع وانحرافاته لم تتوقَّف عند طلب السكَّر مع القهوة “يشرب الكثيرون القهوة مع الحليب، حتى أنهم يطلبون الشوكولاتة الساخنة والفراباشينو والاسبرسو وزفت أخجل حتَّى من لفظ اسمه”.

مقالات ذات صلة