فحوصات مخبرية تثبت وجود آثار لحم في شاورما أحد المطاعم المرخصة

lab-shawerma

أظهرت فحوص مخبرية لوجبة شاورما في أحد المطاعم المرخّصة المشهورة في العاصمة وجود آثار لحم تتعدّى المواصفات والمقاييس التي أقرّتها المؤسسة العامة للغذاء والدواء.

وكان المواطن فادي نهوند قد اشترى وجبة الشاورما التي يفضل تناولها من أحد المطاعم “بدا كلّ شيء طبيعياً، الرائحة والدهون السائلة من العلبة والخس والطماطم والمخللات البائتة، ومع أوّل قضمة، شعرت بطعم لم أتوقعه، وراودتني الشكوك، فأخرجتها من فمي، وبالفعل، كانت هناك قطع لحم يتعدّى طولها الـ ٢سم، فبصقت كل ما في فمي فوراً”.

ويضيف “لم أتوقّع أبداً أن يصل غشّ التجّار لدرجة أن يضعوا اللحم في الشاورما، لقد توجّهت مباشرة لحماية المستهلك، فالشخص الذي يود تناول الشاورما ليس شخصاً يريد أكل اللحوم، ومن الممكن ألّا يكون اختياره للشاورما من أجل النكهة فحسب، بل لأنّه نباتي أو أنّه يبتعد عن اللحوم لإصابته بالنقرس”.

من جانبه، حذّر مدير جمعية حماية المستهلك من مطاعم الشاورما التي تدسّ اللحم في وجباتها كأسلوب للتسويق “لقد تجاهلنا استخدامهم الغضاريف والجلد والورق والبهارات والروائح العطرية الخاصّة الشاورما، ولكن استخدام اللحم لخداع المستهلكين خط أحمر. إذا كانوا يبحثون عن التميّز، فبإمكانهم التميّز بطرق شريفة، كطرح الجوائز أو خفض الأسعار”.