هاكر خلوق يخترق مواقع حكومية لمحو أسماء أخوات وأمهات المواطنين

هاكر خلوق

نجح الهاكر الخلوق رسمي عبابيس في اختراق مواقع الحكومة، ومحو بيانات المواطنات من قواعد بياناتها، كي لا تبقى أسماء أمهات وأخوات المواطنين ورقة ابتزاز بيد الدولة.

ويقول رسمي إنه قرر توظيف خبرته وعلمه لخدمة شعبه ووطنه “فكّرت أن أتقمّص شخصية روبن هود وأسحب المال من الحسابات البنكية للمسؤولين الفاسدين وأعيدها للفقراء، لكنني عدلت عن الفكرة لعلمي أن الحكومة ستستعيدها على شكل ضرائب، وعندما أردت حجب المواقع الحكومية، تذكرت أن وجودها وعدمه سيان، وبعد تفكير طويل، توصّلت لمحو أسماء حريمنا من سجلات الدولة إلى الأبد”.

وطمأن رسمي جميع المواطنين أنه لم يعد لأسماء أخواتهم وأمهاتهم أي وجود في السجلات الرسمية “بإمكان الجميع تنفس الصعداء والتوقف عن الخوف من تسرّب الأسماء كما تسربت أسئلة الثانوية العامّة، ولن يتمكّن موظف فاسد بلا ضمير من اختلاس النظر إليها والاختلاء بها بعد الآن”.

وعن أهمية هذه الخطوة، أكد الهاكر على دورها في حماية الشرف والأعراض، مشيراً إلى أن جرائم الشرف ستسجّل من الآن فصاعدا ضد مجهول “ستعجز الحكومة عن تمييز أخت من المقتولة، ولن تكون هناك ضرورة لجمعيات حماية الأسرة، ستصبح المدافعات عن حقوق المرأة نكرة بلا إسم، ولن تتمكّن النساء من السفر أو  استصدار رخص قيادة، وهكذا، نكون قد تخلّصنا من مشاكل النساء دفعة واحدة”.

من جانبه، قال رئيس قسم حماية المعلومات إن الأجهزة الأمنية تتعامل بجدية مع القضية، وأنها أمهلت الجاني ثمان وأربعين ساعة لتسليم نفسه “وإلّا، فإننا سنفضحه ونكشف اسم أمه وأخته على الملأ، أمّا إذا أبدى تعاونه معنا، فسنعفو عنه ونوظفه كضابط استخباراتي رفيع متخصص في  كشف أسماء حريم  الزعماء الأجانب ومواطنيهم”.