شاب عربي اربع امراض نفسية copy

نجح المواطن، آدم نيلة، من تخطي سن الخامسة والعشرين وهو يعاني من أربعة أمراض نفسية فقط، رغم وجود دراساتٍ عديدة تثبت أنَّ الشباب المقيم في الوطن العربي يصاب بنحو ثلاثين مرضٍ على الأقل في هذا السن.

ويقول اختصاصي الطب النفسي، مراد الزلغط، إنَّ حالة آدم هي الأولى من نوعها التي يواجهها خلال مسيرته المهنية “يعاني الشباب العربي من العديد من الأمراضٍ النفسية، أكثرها انتشاراً وسواس الماضي المجيد، والإكتئاب الديني الحاد، والهوس الجنسي، وجنون عظمة الدولة، ومرض التبول اللاإرداي على دستور البلاد، بالإضافة إلى قائمة طويلة من الأمراض التي لم يتوصّل إليها الطب النفسي لغاية الآن، وهو ما يجعلهم بيئة خصبة للباحثين في الأمراض النفسية”.

واعتبر الطبيب أن الأمراض التي يعاني منها آدم بسيطة وسطحية ولا تتعارض مع المجتمع أو مع دوره كرجل ومواطن “اقتصرت أمراضه على وضعه لايكات على تعليقاته في صفحات التواصل الاجتماعي، ورهاب الحريّة، الذي يعد مرضاً حميداً في المنطقة، وانفصام حادّ في الشخصية يجعله أرنباً في عمله وبغلاً مع عائلته، بالإضافة لتوتر غشاء البكارة الذي يتسبّب بضربه لشقيقاته أو قتلهن للحفاظ على شرفه “.

من جانبه، أكّد آدم أنَّ الفضل في صحته النفسيَّة الممتازة يعود لاتباعه أسلوب حياة صحّيٍّ “أجلس مع نفسي لفترات طويلة، وامتنع عن مشاهدة النشرات الإخبارية، كما أحاول تقليل زياراتي للدوائر الحكومية قدر الإمكان”.

وعن خططه المستقبلية، نفى آدم وجودها من الأساس “لا أفكر بالماضي أو الواقع أو المستقبل، لأن التفكير بهذه الأمور كفيل بزيادة أمراضي النفسية. باختصار، أنا لا  أنتظر شيئاً من العالم، ولا العالم ينتظر شيئاً مني، توجد بيننا علاقة لا اكتراث صحيّة أعمل على تطويرها وتنميتها لأحمي نفسي من أكبر عدد ممكن من الأمراض”.

مقالات ذات صلة