موقع--اخباري-للأعلانات

أضطر موقع “كل النيوز” الإخباري للتضحية بإعلانٍ واحدٍ على الأكثر، ليفسح المجال لنشر ولو حتى خبر واحد، ويحتفظ بصفته كموقع إخباري.

ويشير مدير التحرير، مسعود شلطح، إلى أن القرار الذي اتخذه لم يكن سهلاً، ولم يكن بمحض إرادته، وإنما أجبرته عليه ظروف قاهرة، تتمثّل بما يعرف بالمهنية والأخلاقيات في العمل الصحفي “كان علي أن أضحي ببعض شعبيتي بين المعلنين وأضع خبراً لنتمكّن من الاستمرار بوضع الإعلانات، فالصحافة، مع الأسف، لا تقتصر على التجارة وجني الأرباح، وهو ما يضطرني في بعض الأحيان لنشر مواد غير ربحية في الموقع”.

كما طمأن مسعود المعلنين لديه بأنه لن يسمح للأخبار بأن تغزو موقعه وتؤثر على المساحات المخصّصة للإعلانات “سننشر الأخبار بخط صغير جداً ونحشرها  في زاوية الموقع، وسنضيف ثلاثة روابط إعلانية تغصبُ القارئ على فتحها قبل قراءة الخبر، وهكذا، سنحدُّ من تأثير الخبر على القارئ، ونضمن عدم تشتيت انتباهه عن الإعلانات”.

يذكر أن الموقع باشر باختيار مجموعة من أهم الأخبار وأكثرها سخونة بهدف نشرها، كفضيحة الفنانة التي سقطت وطارَ فستانها مع الريح، والضحايا الذين سُخطوا إلى حيوانات وجمادات إثر مخالفتهم للأعراف والتقاليد والدين، وبالطبع، حفل افتتاح وزيرالاقتصاد الوطني للبقالة الجديدة في الحارة المجاورة.

مقالات ذات صلة