نتنياهو يتهم القضاء الإسرائيلي بمعاداة السامية لإدانته جنديًا أعدم فلسطينيًا جريحًا

nit

اتهم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو القضاء الإسرائيلي بمعاداة السامية والعنصرية والتحيّز للعرب، بعد إدانة المحكمة أحد الجنود بالقتل غير المتعمد لمجرّد قيامه بعمله وإعدامه فلسطينيًا مصاباً لا يستطيع الحراك.

وقال بنيامين إنّه يشعر بالظلم والاضطهاد كفرد من شعب الله المختار “على هذا المنوال، سيأتي يوم ينكر فيه قضاتنا المحرقة النازية وضياعنا في الصحراء بعد خروجنا من مصر. إذا وصل بهم الأمر بأن يدينوا جنودنا لقيامهم بالإعدام الميداني، سيقومون قريباً بمنعنا حتّى من قصف المنازل وهدمها”.

وأضاف “ما هي الديمقراطية والحريّة التي عملنا آلاف السنين من أجل الوصول إليها في أرض الميعاد إن لم تكن في قتل الفلسطيني؟ هل أضعنا ألفي سنة من عمرنا كي نُساءَل على قتلنا هؤلاء؟”.

يذكر أن رئاسة الوزراء شكّلت لجنة تحقيق لمعرفة علاقة أجداد القضاة بجيش فرعون الذي  طارد النبي موسى في البحر، وللتحري إذا ما تلقوا أموالاً من مؤسسات حقوق إنسان أو الأمم المتحدة أو أي منظمة إرهابية أخرى. وفي حال إثبات هذه التهم، سيُعمل على إلغاء القضاء وتسليم مهامه لجهات عربية، لرخصها، وإظهارها  في كثير من المواقف حرصاً على إسرائيل يفوق حرص الإسرائيليين على أنفسهم”.