osba3

أبدى الرجل الفحل، محسن دكماش، شيئاً من التعاطف والتفهِّم للآلام والصعوبات التي عانتها زوجته أثناء الولادة، بعد أن صَدَم إصبع قدمه الأصغر بحافة رجل الطاولة أثناء اتجاهه بسرعة إلى الحمّام.

ومن المعروف أنَّ أصابع القدم الصغيرة تتكون بشكل رئيسي من مستشعرات الألم، التي تطوَّرت عبر العصور لتتخذ موقعا يسهِّل عمليَّة ارتطامها بأيِّ شيء، دون أن يكون لها أيُّ وظيفة مهمَّة تذكر.

ويصف محسن الألم الذي عاناه خلال الحادثة “ذاب قلبي، وقفز الألم من إصبع قدمي إلى ساقي فمؤخرتي، فتحت فمي على مصراعيه لأُخرج الألم من فمي، ولكنه كان كبيراً جداً على الخروج، حينها، شعرت بالآلام التي عاشتها زوجتي وقت الولادة، فمن الصعب أن تخرج شيئاً كبيراً من مكان صغير، وتجربتي كانت خير دليل، من الآن فصاعداً، لن أسخر من صراخها عندما تنجب الأحد عشر ولداً الذين خططت لإنجابهم”.

ويضيف “جعلني الألم أفكّر بالمتاعب والمشاق التي سيواجهها أبنائي في هذا العالم الموحش المليء بحواف الكراسي وأرجل الطاولات القاسية، لذا، قررت أخذ الاحتياطات والتخلّص من كافة أشكال الزوايا والحواف على الأرض، سأفصّل كراسي وطاولات معلّقة من السقف وأبواباً بارتفاع نصف متر، كما سأفرض على الجميع ارتداء البساطير، حتى أثناء نومهم”.

باستطاعتك الاعلان هنا

مقالات ذات صلة