7omos

تناول المواطن جريس منزوق صباح اليوم الفلافل مع الحمّص، بدلاً من الحمّص مع الفلافل، في محاولة للموازنة بين ذات العناصر الغذائية التي يتناولها كل يوم كل يوم كل يوم.

وعن إدخال مواد أخرى غير الفلافل والحمص في برنامجه الغذائي، أكّد جريس أنه يتناول الخبز والشاي إلى جانب الفلافل والحمّص “ولكن ليس دائماً، فأنا إنسان متواضع، كما أنني أفضل تناول صنفين فقط في كلّ وجبة لكي لا أصاب بالتخمة والكسل”.

من جانبه، قال الطبيب جميل أبو مخيخ إن تناول الفلافل يغني عن جميع أصناف الطعام الأخرى، نظراً للمكونات المتنوّعة التي تدخل في صناعته ” فحبّة الفلافل تحتوي على الزيت المكرّر المشبع بالدهون والكربون، فضلاً عن الحمص والفول والكزبرة والبقدونس والملح والحصى ومياه البلدية الغنية بالكلس والكلور، حيث تتفاعل هذه المواد في معدة الإنسان وتشعره بالشبع وفقدان الشهية تجاه الطعام أو أي شيء آخر”.

يذكر أن الإنسان العربي أصبح قادراً على الاكتفاء بالفلافل والحمص، بعد أن تسللت حبيباتها إلى تكوينه الجيني والنفسي، وهو ما يبرر بعض الحالات التي يرفض فيها مواطنون تناول أي طعام آخر، خوفاً من كسر التركيبة الجينية الدقيقة الخاصة بهم.

مقالات ذات صلة