Two businessmen shaking hands, side view

أعلن المدير العام لشركة الأفق العالمية ، كُ. أُ. عن رفع سعر ساعة العمل الإضافي  لموظفيه الذين تجاوزوا الدرجة الثانية  في الشركة، لتصبح “شكراً” يسمعها الموظف بشكل مباشر من موظف الموارد البشرية.

وكان المدير قد عقد اجتماعاً حضره جميع الموظفين بالإكراه، ليزف إليهم لهم الخبر السار “سأمنحكم من الحقوق أكثر بكثير مما يمكن لقانون العمل أن يعطيكم، ستأخذون “شكراً” من قسم الموارد، بالنيابة عنّي، أنا، شخصياً”.

وأضاف “المال ليس كل شي. ما نوع الموظّف الذي يريد أن يأتي إلى الدوام من أجل المادّيات مثل المال والسيارة؟ يجب أن يكون الدافع الذي يحضره ويبقيه في المكتب هو الدافع الداخلي فحسب، ولهذا السبب، أفضل التركيز على رفع المعنويات قبل أي شيء. سيحصل الموظفون عندي خلال السنوات المقبلة على الكثير من الامتيازات، كل بحسب جهده وعمله على العلاوات، بداية بالابتسام في وجه الموظف، ثم الطبطبة على الكتف، أما إذا تمكن أحدهم من عقد صفقة كبرى، سأصرف له كتاب شكر كامل، ليضعه أمام أعين زملائه الذين ستأكلهم الغيرة والحسد”.

من جانبهم، عبّر الموظفون عن جزيل شكرهم وعمق امتنانهم لجهود المدير وتطويره سياسة والده المدير المرحوم (ليس بحسب رأي الجميع)، والذي كان يحاسب الموظّف بجملته الشهيرة “لماذا تريد الذهاب، ما الذي لديك خارج المبنى وتعتبره أهمّ منّي؟”.

باستطاعتك الاعلان هنا

مقالات ذات صلة