forshayeh

أظهرت دراسة جديدة أجراها مركز الحدود للأسنان أن الأسنان كبقية أجزاء الجسم، تحتاج للتنظيف، وأن تنظيفها يحتاج إلى استعمال فرشاة الأسنان، وليس فقط الاكتفاء بشرائها ووضعها في كأس إلى جانب المغسلة.

وأشارت الدراسة إلى أن استعمال فرشاة الأسنان والمعجون لا يسببان السرطان أو العقم، وأن الابتسامة الصفراء لا تعد جزءاً من جاذبية الذكر أو الأنثى، بل إن البشر كانوا واعين لأهمية تنظيف أسنانهم منذ القدم، ولم يتعاملوا مع الموضوع كبدعة أو ضلالة، بدلالة أن الرسول والصحابة استخدموا السواك وحثّوا على تنظيف الأسنان، وكل شيء يؤكّد ضرورة ذلك يا طارق، قتلتنا الله لا يعطيك العافية.

وفي أول عيّنة قابلتها الحدود لإجراء الدراسة، قال الزميل طارق إنّه يتمنى الحصول على ابتسامة خلّابة ناصعة “اشتريت منذ سنتين عدداً كبيراً من فراشي الأسنان والمعاجين والمبيّضات، وجرّبت استعمالها لمرّة قُبيل ذهابي إلى طبيب الأسنان ليخلع بعضاً من أسناني، إلّا أن إمساك الفرشاة وعَصر المعجون عليها ووضعها هي والمعجون على الأسنان وتحريك اليد كان عملية مملّة وتحتاج لجهد كبير”.

وأضاف طارق أنّه ينوي الآن مقاضاة شركة كولجيت لأن “التسوّس والاصفرار لم يذهبا فجأة، ولم أصبح فتاة جميلة كما في الدعايات”.

مقالات ذات صلة