الجحر، فن.. ذوق.. أخلاقفي حفل صاخب من قلب لاس فيغاس، أعلنت الهيئة التنظيمية لكتاب غينيس إدخال رقم جديد لأطول جحرة. وقد حقق الشاب الأردني-الشركسي محمد شرشك رقما قياسيا لأطول جحرة في تاريخ البشرية استمرت لمدة 12 يوم و3 ساعات و 33 دقيقة و 42 ثانية متواصلة دون أن يرمش.

وفي لقاء مع مراسلتنا نادية جملون أوضح شرشك أن “الجحر ليست رياضة فقط، هي نمط حياة. لقد بدأت بمارسة هذه الرياضة في الحواري والشوارع، أذكر أنني استمريت بجحر أحدهم لأيام كاملة حتى بعد مغادرته الحارة”. ويوضح شرشك أن لهذه الرياضة فوائد عدة، “وأهمها أنها تعطي الفرد شعورا بأنه أقوى خلق الله على الأرض، لاحظي مثلا قوة الشباب الجاحرين في شارع الرينبو”

هذا و قد عقب المتحدث بإسم كتاب جينيز السيد أليستار ريتشارد على هذا الإنجاز قائلاً: “لن أنسى محمد طوال حياتي. هو فعلاً جاحر من الطراز الأول. في الحقيقة أن محمد سبب الإرباك للجنة جينيس هذا العام. فقد قام وبعد انسحاب الجميع باحضار مرآة ليتحدى نفسه، وبعد منافسة طويلة قام محمد بهزيمة نفسه، الأمر الذي انكرته نفسه حيث قال أن هو ونفسه بالمرآة توقفا عن الجحر بنفس اللحظة، وما زال الجدال قائما حتى الان”.

مقالات ذات صلة