Michael_Schumacher_1997

حل شوماخر في المرتبة الثانية في سباق ودي مع سائقي حافلات صويلح تم في منطقة البيادر

أعلن أسطورة سباقات سيارات الفورميلا ون الألماني مايكل شوماخر عزمه على الاعتزال وذلك بعد قيامه بزيارة خاطفة للأردن و مشاهدته لسباقات باصات  صويلح – البيادر بشكل حي و مباشر. وعبّر شوماخر عن ذهوله وانبهاره بالحرفية والمهارة العالية التي يبديها السائقون في تجاوز الحواجز البشرية وقدرتهم على المناورة في الشوارع الضيقة. وأكد شوماخر على أن سائقي باصات  صويلح – البيادر قادرون على التنافس مع أفضل السائقين على مستوى العالم، واصفاً إياهم “بقلب الأسد”.

وقد أعلن مصدر في وزارة النقل أن المرشح للسباق من الأردن هو السائق أبو ربحي، و الذي حصل على ملكية شارع المدينة الطبية مؤخرا والذي قال في هذا الصدد: ” أنا سعيد جداً بنجاحاتي المتتالية والتي حققتها بالمثابرة وسرعة البديهة. لقد تدربت لهذا اليوم على مدى 10 سنوات وتمكنت من خلال التدريب من تجاوز حركة السير البطيئة والأزمات الخانقة وتمكنت من صنع مسرب ثالث في شارع لا يتسع إلا لسيارتين فقط. أكثر ما تأثرت به هو الفخر الذي شاهدته في عيون إبني ربحي والذي يتمنى تعلم قيادة الباص مثلي”.

و من الجدير بالذكر أن إدارة سباقات الفورميلا ون قررت بناء حلبة سباق تماثل البيئة العامة لسائقي باصات عمان – صويلح والتي تتميز بشوارع ضيقة جداً مع عدد غير محدود من المطبات والحواجز البشرية كالأطفال والنساء والكبار في السن. وقال المحلل الرياضي ستيفن جونسون أنه يتوقع فشل مايكل مقابل أبو ربحي، حيث أن مايكل غير معتاد على هذه الأجواء الصعبة ووصف حلبة السباق التي اعتاد عليها “بقطعة جاتو” مقابل شوارع “القضامة و الحلقوم” التي اعتاد عليها أبو ربحي.

مقالات ذات صلة