14976698_1304129329620046_6322185177056007483_o

أشار آخر بحث أجراه مركز الحدود للدراسات الفلكيَّة إلى أنَّ وجود الرَّئيس الأمريكي المُنتخب، دونالد ترامب، ألغى حاجة الكوكب الملحّة لارتطام نيزك عملاق به أو غرقه بفيضان نوح جديد أو قيام ساعة تدمِّر الأرض بما عليها من دواب.

ويرى الباحث، نديم مقدونس، أنَّ انتظار الشَّغوفين بالكوارث لن يدوم طويلاً، فبدلاً من مراقبة الأفلاك تمر بجانب كوكب الأرض على أمل انحراف أحدها عن مساره دون جدوى، أو الدُّعاء لتعجيل قيام السَّاعة، بإمكانهم مشاهدة خطابات ترامب وترقب إعلانه حرباً نوويَّة على آسيا وأفريقيا وأوروبا وأستراليا، وأطلانطس أيضاً”.

كما أكَّد أنَّ التَّصويت لترامب كان بمثابة لمسةٍ أخيرة في طريق إنهاء كلِّ شيء “من الواضح أنَّ البشريَّة تعمل جاهدة ليلاً نهاراً وهي تحاول إنهاء نفسها، فانتخبت هتلر في ألمانيا سابقاً، ومرسي ومن بعده السيسي في مصر، وإردوغان من ناحية أخرى، والتَّصويت لانفصال بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، كلُّها مؤشرات رغبة الشّعوب العارمة بالتوقف عن الوجود”.

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة