رجل يطلق زوجته بعدما انكشف اسمها أمام الناس

esm

طلَّق الزوج الغيور كُ.أُ. زوجته بعد أن غيّرت اسمها على مواقع التواصل الاجتماعي من “جميلة بأخلاقي” إلى “سوسو كُ.أُ.”، معتبراً أنها حطّت من قدره وقيمته أمام الناس، وفَتحت المجال لاحتماليَّة كشف مجموعات من الغرباء والذئاب البشريَّة عن اسمها الحقيقي.

ويقول كُ.أُ. إنَّ إضافة زوجته لاسمه مجرّد محاولة بائسة لاستمالته وتطييب خاطره “إنَّ وجود اسمي لن يخفي حقيقة أنَّها ذكرت حرفاً من اسمها أمام الجميع، وكما نعلم جميعاً، فإن أي شخص يستطيع وضع قائمة بالأسماء التي تحتوي على الحرف، وقراءتها جميعها، وبالتأكيد، سيقرأ اسم زوجتي من ضمنها”.

ورداً على تعليقات منظَّمات حقوق المرأة، قال كُ.أُ. “لقد سامحتها عندما أخبَرَت المأذون باسمها يوم زفافنا، وأعطيتها فرصة لتتوب عن فعلتها، إلّا أنّها لم تكترث، وفي يوم من الأيام، عادت إلى المنزل سعيدةً بحصولها على رخصة قيادة كُتب عليها اسمها، بأكمله! وبالتأكيد، فإن كل قسم الشرطة باتوا يعرفون اسمها ويرددونه من خلف ظهري ويضحكون علي”.

وأضاف “أنا نادم أشد الندم لأني أرخيت حبلها من أوّل يوم. فالمرأة كالكُمَّثرى، إذا ما وقع اسمها على الأرض سيصبح كالعلكة في فم الناس. لقد عرفوا اسم زوجتي، ما الذي سيوقفهم بعد ذلك من معرفة قياس ملابسها الداخلية؟ أنصح الشَّباب المُقبل على الزَّواج أن يطبق سياسة الطلاق الفوري، من أوّل يوم، فما الذي لدى الرجل ليخسره سوى المؤخّر؟”.