6155337045_9f56fd7421_b

الخبز… علامة من علامات الثراء الفاحش والطبقة المخملية

بعد دراسة قامت بها وزارة الصحة عن فوائد الخبز، قامت الحكومة برفع الدعم عن الخبز إذ أن “الخبز لا يكفي وحده للإنسان كي يحيا”. وتأتي هذه الدراسة بالإعتماد على فكرة أن الأسرى الأردنيين تمكنوا من البقاء على قيد الحياة دون خبز لأكثر من مئة يوم، الأمر الذي يشير إلى أن “الخبز يحظى بأهمية مبالغ بها، ولذلك قررنا إعتباره من الكماليات من اليوم فصاعداً” وذلك بحسب تعبير المتحدث بإسم الحكومة.

وتأتي هذه الخطوة كمفاجأة للعديدين، خاصةً مع عدم وجود طريقة بديلة لتغميس الحمص والفول دون إستخدام الخبز. ويرى مواطنون أنه وفي حال أصرت الحكومة على رفع الدعم عن الخبز، فإنهم قد يلجأون فعلاً لأكل الجاتو أو الكعك كبديل. وقد شهدت الأسواق الأردنية إرتفاعاً في الطلب على كل من الكافيار واللحمة البلدية عشية الإعلان عن رفع الدعم، وذلك في محاولة من المواطنين للتقشف والإبتعاد عن منتوج الخبز الكمالي.

وتدرس الحكومة الآن إجراء جملة من الخطوات لفرض ضرائب على كل من الماء والهواء.

مقالات ذات صلة